الآن
الساعة الثانية و الربع بعد الظهر من يوم الأحد 3/ 5 / 2015
على قناة البي بي سي
الصليبيه الفاجرة المحاربه للاسلام و المسلمين
تناقش المذيعه الصليبيه
مع بعض أمثالها
من الشبيهات بالنساء
موضوع إنشاء جمعيات للمثليات( السحاقيات ) في الدول العربيه الاسلاميه المختلفه
و دور الجمعيات اللاتي أنشأتها هؤلاء الشواذ ( السحاقيات )
و موقف القوانين و المجتمعات في بلادهن منهن
و كلهن أعربن عن رضى المجتمع وموافقة القوانين اللتي لا تمنع المثليين و المثليات من انشاء جمعيات ( نوادي للشذوذ الجنسي )
مع أن عقوبة الشذوذ الجنسي مثل عقوبة الزنا : الرجم حتى الموت
فلماذا حرم الله هذه الفواحش ؟
تخيل معي لو انتشرت هذه الفواحش في بلاد المسلمين مثلما يحدث في بلاد المسيحيين الآن بالرغم من تحذير بولس لهم في أول إصحاح من رسالته الى أهل روميه , : ماذا ستكون النتيجه ؟
سيكثر الأطفال أولاد الحرام من الزنا , وهؤلاء عادة ينشأون معقدين نفسياً و ميالين للإجرام و التخريب .
و سيقل إنجاب الأطفال لأن المرأة تعاشر المرأة جنسياً , والرجل يعاشر الرجل جنسياً , وبالتالي سيعتمد المجتمع على استيراد البشر ( الهجرة ) من المجتمعات الأخرى , و يقل الولاء للوطن و يزداد الغزو الثقافي من ثقافات أخرى غريبه , وقد تكون وثنيه غالباً مث الصين و الهند .
هذه هي الماسونيه في أحد أثوابها القذرة القديمه تغزو بلاد المسلمين لإفسادها و السيطرة عليها و إضعافها و هزيمتها من الداخل
و هذه إنحرافات الغرب تنتشر بيننا بكل جرأة و يشجعها الغرب الفاسد الكافر , لأن شيوخ الاسلام صامتون , لأن لحومهم مسمومه .
حسبنا الله ونعم الوكيل .