من إعجاز القراّن الكريم
و دلائل نبوة محمد صلى الله عليه و سلم
أن الله أخبرنا بما تحقق في كل عصر حتى الآن
في سورة القصص 52 - 53
( الَّذِينَ آَتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِهِ هُمْ بِهِ يُؤْمِنُونَ (52) وَإِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ قَالُوا آَمَنَّا بِهِ إِنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّنَا إِنَّا كُنَّا مِنْ قَبْلِهِ مُسْلِمِينَ (53))
فأخبر الله نبيه محمد أن النصارى و اليهود سيؤمن منهم بالقراّن في كل عصر بلا انقطاع لقوله ( يؤمنون ) أي فعل مضارع مستمر , و يقولون أننا كنا من قبل أن نؤمن به نؤمن بالله الواحد و نسلم له , وهذا ما قلته بعد إسلامي أنا و غيري , لأنني كنت في النصرانية , في قلبي و عقلي لا أؤمن بالثالوث و لا بالإبن و لا بالأم ,ولا بالصلب و لا بالكفاره بدم إله مقتول بعد عذاب رهيب , بل أقول كما يقول غيري من المسيحيين أن هذا لايليق بالله القادر على كل شيء , فلما أسلمت ارتاح قلبي و عقلي لتلك العقيدة الصحيحة الواضحة التي أنزلها الله في القراّن الكريم و على سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم
الحمد لله الذي هداني لما كنت أحب ان أتبعه و لكني لم أصل الى حقيقته الا بالإيمان بالقراّن الكريممن إعجاز القراّن الكريم
و دلائل نبوة محمد صلى الله عليه و سلم
أن الله أخبرنا بما تحقق في كل عصر حتى الآن
في سورة القصص 52 - 53
( الَّذِينَ آَتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِهِ هُمْ بِهِ يُؤْمِنُونَ (52) وَإِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ قَالُوا آَمَنَّا بِهِ إِنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّنَا إِنَّا كُنَّا مِنْ قَبْلِهِ مُسْلِمِينَ (53))
فأخبر الله نبيه محمد أن النصارى و اليهود سيؤمن منهم بالقراّن في كل عصر بلا انقطاع لقوله ( يؤمنون ) أي فعل مضارع مستمر , و يقولون أننا كنا من قبل أن نؤمن به نؤمن بالله الواحد و نسلم له , وهذا ما قلته بعد إسلامي أنا و غيري , لأنني كنت في النصرانية , في قلبي و عقلي لا أؤمن بالثالوث و لا بالإبن و لا بالأم ,ولا بالصلب و لا بالكفاره بدم إله مقتول بعد عذاب رهيب , بل أقول كما يقول غيري من المسيحيين أن هذا لايليق بالله القادر على كل شيء , فلما أسلمت ارتاح قلبي و عقلي لتلك العقيدة الصحيحة الواضحة التي أنزلها الله في القراّن الكريم و على سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم
الحمد لله الذي هداني لما كنت أحب ان أتبعه و لكني لم أصل الى حقيقته الا بالإيمان بالقراّن الكريم