إشاعه :
إشاعه غير صحيحه
عن انتشار مرض ( الجديري المائي ) بين الأطفال
= أولاً : ليس هذا هو موسم ذلك المرض الفيروسي
= ثانياً : الأعراض مختلفه
= ثالثاً : لا علاج للجديري المائي الا بالمسكنات لأنه فيروس , فإذا حدثت مضاعفات نستخدم المضادات الحيويه البسيطه .
= رابعاً : هو مرض سريع العدوى , فينتقل بسرعه بين أطفال الأسره و في الحضانه و المدرسه . و المناعه مدى الحياه .

== أعراض الجديري المائي تبدأ في الأطفال بين عمر ثلاث إلى عشر سنوات , بارتفاع شديد مفاجيء في الحراره . مع احتقان شديد في الحلق , و أحياناً ينقلب الى التهاب في اللوزتين , مع اعراض البرد مثل الرشح , و في اليوم التالي يبدأ بظهور مجموعه من الحبوب الحمراء الصغيره في منطقه واحده محدده في حجم كف اليد , و مع ظهورها تنخفض درجة الحراره , و يعد يوم تظهر بؤره مائيه في كل حبه , و تسبب هرش , و في اليوم الثالث قد يتحول الماء الى صديد بسبب الهرش , وعندئذ ترتفع الحراره بشده مرة ثانيه , أو تجف البؤره المائيه بدون أن تتحول الى صديد , و تنتهي الحبوب الى قشور , و يجب تحذير الطفل و من حوله بعدم تقشيرها لئلا تترك أثر دائم ( حفرة ), وبسرعه تظهر مجموعه ثانيه ثم ثالثه من الحبوب , و تملأ تلك المجموعات الصدر والبطن و الظهر, و قد تظهر في الرأس أيضاً . و تتميز بالشعور بالميل الى الهرش الشديد .
== و العلاج يبدأ بخافض للحراره , و يفضل الباراسيتامول , مع دهان ( جنتيانا ) مع دواء ضد الحساسيه .
== فإذا ظهر التهاب اللوزتين أو الصديد في الحبوب , نبدأ في استعمال مضاد حيوي خفيف مثل الأموكسيسيللين .
و الله الشافي .