لأسعار
سردين المكس و سمك الشوي
سردين المكس عندنا من أجمل الأكلات
وسمك الشوي من أرخص الأسماك
وكانا من طعام الفقراء حتى خمس سنوات مضت
وعندنا رجل بائع يمر بعربة يد خشبيه يدفعها أمامه و ينادي ( سردين المكس بعشرة جنيه ) فتسرع النساء الى البلكونات و الشرفات , فيجدنه يبيع نوع صغير من السمك إسمه ( بساريا ) طازجه فيشترون منه .
ومن عادته أن تجتمع قطط الشارع حوله لأن أسماكه طازجه فعلاً , وقطط الشارع لا تأكل الا السمك الطازج الحي .
فيلقي بعض الأسماك أمام القطط فتلتهمها بسرعة , وتفهم النساء أنه يبيع أسماك طازجه , فيشترين منه بدون فصال ولا جدال . لماذا ؟
لأن هذا النوع يباع في السوق القريب بعشرين جنيه عند تجار السمك
أما سردين المكس فقد وصل سعره حالياً إلى أر بعين جنيه للكيلو
غير الغش بالسردين المثلج
و سمكة البساريا سمكه في حجم إصبع اليد و لكن طعمها لذيذ جداً
و سمك الشوي هو سمك بلطي صغير لا يصلح الا للشوي
وكان سعر البساريا و سمك الشوي منذ خمس سنوات جنيهان للكيلو
فكان أي فقير يقف في السوق يشحت ربع جنيه من المارة و بعد خمس دقائق يمكنه شراء كيلو لأسرته و يسرع به اليهم ليأكلواو يشبعوا .
فصار الآن من عشرة الى عشرين جنيه للكيلو
وأيامنا كان كيلو البساريا بقرشين ( نص فرنك ) و لم يكن أحد يأكلها بل كانت طعام للطيور وخاصة البط , وتباع بالقرطاس
للأمام يا مصر