إله الخصوبة عند الفراعنه
قصة للتعليم
في بداية تخرجي من كلية الطب
طلبت أن أذهب الى الأقصر
و قضيت هناك عدة أشهر
و ذهبنا لزيارة الآثار
وكان معنا مرشد سياحي يعمل طبيب أسنان , مسيحي , في مستشفى الأقصر العام
وفي الوادي الغربي شاهدنا على جدار أحد المعابد منظر منحوت لإله فرعوني
عبارة عن قزم , له عضو ذكر ضخم
فقال لنا الدكتور :
هذا هو إله الخصوبة عند الفراعنه
وله قصة غريبه
في عصر رمسيس الثاني خرج بجيشه في حملة كبيرة لتتبع منابع النيل و إخضاع ملوك البلاد المحيطة ,و أمر بخروج جميع الرجال معه و لم يترك سوى الأطفال مع النساء
واستمرت الحملة سنتان
و عاد رجال الجيش ليجدوا بعض نساءهم قد وضعن أطفالاً و بعضهن حوامل في مختلف المقاطعات
و بحثوا عن الرجل الذي فعل كل هذا فلم يجدوا ,و أخيراً وجدوا رجل قزم تركوه ظانين أنه طفل . فطاف على نساء مصر من أولها لآخرها .و عاشرهن
فمزقه الرجال . ثم نُكسوا على رؤوسهم و قالوا لا يقدر على هذا الفعل إلا إله ,. فجمعوا جثته و حنطوهاا و اعتبروه إلهاً و عبدوه ,ليخترعوا أول إله خصوبه في العالم , و يؤمنوا أن نساءهم حبلن من إله فلا يخسروا زوجاتهم كلهم دفعة واحدة
من يصدق هذه الوثنيات
سوى من عبدوا إلهاً مقتولاً بكل استهزاء
مات مذعوراً
و قام مرعوباً
الحمد لله على نعمة التوحيد