في مصر

الكبير كبير

من أكثر من حوالي عشر سنوات

كنت طبيب لجنة امتحان ثانوية عامه

وفي جلسة صفاء مع رئيس اللجنه أخبرني انه يأخذ ثلاثة ألاف جنيه مكافأة اللجنه , فأخبرته أن مكافأة الطبيب 600 جنيه , فأصابه الذهول

و أخبرني أن مكافأة وكيل الوزارة بالمحافظة ومن ساواه حوالي 250 ألف جنيه

و كان لي زميل في التأمين الصحي كان وكيل وزارة على المعاش

فأخبرني بحكايه مماثله

أنه في أول شهر جاءه الصراف و سأله : يا دكتور معاك شنطه للقبض ؟ فقال الدكتور : لا ,فقال له الموظف تحب اشتري لك شنطه تقبض فيها كل شهر ؟ فضحك الطبيب وقال له : وماله . وبعد ساعه عاد اليه الموظف بشنطة مليئة بالمال . فأصابه الذهول و سأله : لمين ده كله ؟ فقال له لسعادتك,ليك نسبه من العلاج الاقتصادي في كل مستشفى على مستوى المحافظه .

وبالمثل كان كبار أطباء التأمين الصحي يقبضون مكافات ماليه شهريه تبدأ بعشرين ألف جنيه,وتنتهي بمائة وعشرين ألف جنيه , فوق المرتبات

و لباقي الأطباء ملاليم بالقطاره

هذا هو عصر حسني مبارك

يشتري الكبار لكسر الصغار بسهولة وهو مرتاح

وحسبنا الله ونعم الوكيل