من أين أتى قبر الحسين في القاهرة و كربلاء في العراق ؟
الرواية التي شاهدتها و سمعتها في التليفيزيون المصري في برنامج ( البيت بيتك ) في القناة الثانية الرسميه , يقول شيخ مسجد الحسين ,أن بعد قطع رأسه الشريفة طارت في السماء ,في كربلاء , فأسرع الجنود وراءها حتى وصلت القاهرة !!! فاستقرت في حجر امرأة ترضع طفلها فجاء الجنود يطلبون منها الرأس فقطعت رأس وليدها الرضيع و أعطتها للجنود فعادوا بها فوراً الى كربلاء و دفنوها مع الجثة !!! لذلك أنشأوا لها مسجداً بجوار مسجدالحسين اسمه ( أم الغلام ) ما زال موجوداً حتى الآن و ويقول أتباع الحسين أن الصلاة داخل مرقده ( قبره ) أفضل من الصلاة داخل الكعبة !!!! هداهم الله .