انجيل برنابا كتاب صحيح .دراسه .ملة إبراهيم والمسيا أمة الإسلام والذبيح

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

من عجائب كتب و عقائد المسيحيين أنهم نسبوا للمسيح معبودهم أقوالاً ولم تحدث حتى طول ألف » آخر مشاركة: دكتور وديع احمد <==> من فضائح كتاب المسيحيين المقدس عندهم يقول انجيل يوحنا أن يوحنا المعمدان قال لليهود أن » آخر مشاركة: دكتور وديع احمد <==> أكبر الاختلافات بين الأناجيل الأربعة دخول المسيح أورشليم والسامره ومكان تعميده ودعوته » آخر مشاركة: دكتور وديع احمد <==> الملك فاروق ولواء محمد نجيب والعقيد جمال عبد الناصر والضباط الأحرار والإخوان المسلمين » آخر مشاركة: دكتور وديع احمد <==> الهجوم على جمال عبد الناصر وحرب اليمن وتحرير الجزائر ودول المنطقه من الاحتلال الصليب » آخر مشاركة: دكتور وديع احمد <==> بمشيئة الله في يوم قريب سترون صدق تفكيري لأني لست إمعه , ولا تغلب عاطفتي على عقلي » آخر مشاركة: دكتور وديع احمد <==> من أين أتى قبر الحسين في القاهرة و كربلاء في العراق ؟ الرواية التي شاهدتها و سمعتها ف » آخر مشاركة: دكتور وديع احمد <==> من تناقضات روايات الأناجيل أين وكيف تعرف يسوع بتلاميذه = انفرد انجيل يوحنا وحده بأن » آخر مشاركة: دكتور وديع احمد <==> قصص الصلب المضطربة كتبت كتاباًًًًًًًً منذ عدة سنوات ( حياةوتعاليم يسوع برواية متى) ع » آخر مشاركة: دكتور وديع احمد <==> شبهة ( شعب الله المختار ) و الشعب المحتار ينسب كل من اليهود و النصارى أنفسهم لله على » آخر مشاركة: دكتور وديع احمد <==> المسيا ليس هو المسيح هذه الحقيقة تؤلم النصارى و اليهود ولهذا رفض المسيحيون انجيل برنا » آخر مشاركة: دكتور وديع احمد <==> اضطهاد الأقباط في مصر !الرهبنة والاضطهاد والاديرة » آخر مشاركة: دكتور وديع احمد <==> الصوفيه بين الواقع و التطبيق العملي عشت في بداية إسلامي بين الصوفيين لعدة شهور وتز, » آخر مشاركة: دكتور وديع احمد <==> الصوفيه بين الواقع و التطبيق العملي عشت في بداية إسلامي بين الصوفيين لعدة شهور وتز, » آخر مشاركة: دكتور وديع احمد <==> كان شيخنا الدكتور سعيد عبد العظيم حفظه الله يقول عن احتفال العوام بالموالد يوم » آخر مشاركة: دكتور وديع احمد <==> كراهية النفس تؤدي الى عدم الثقة بالنفس والانعزال و حب الوحدة و حب الجلوس منفرداً في ا » آخر مشاركة: دكتور وديع احمد <==> دعوة لتطهير الأزهر و جامعاته: مع أن زيارة الإيرانيين لمصر , بوصفهم ( شيعه إثنى عشريه » آخر مشاركة: دكتور وديع احمد <==> طاعة الحاكم المسلم بأمر الله , و بأمر النبي محمد صلى الله عليه و سلم . » آخر مشاركة: دكتور وديع احمد <==> محمد صلى الله عليه و سلم في كتب الأنبياء » آخر مشاركة: دكتور وديع احمد <==> فضائح الشيعة الأثنى عشرية – في صحابة خير البرية – صلى الله عيه وسلم . » آخر مشاركة: دكتور وديع احمد <==>

انجيل برنابا كتاب صحيح .دراسه .ملة إبراهيم والمسيا أمة الإسلام والذبيح

النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: انجيل برنابا كتاب صحيح .دراسه .ملة إبراهيم والمسيا أمة الإسلام والذبيح

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    5,786
    الدين
    الإسلام
    الدولة
    egypt
    الجنس
    ذكر

    P015 انجيل برنابا كتاب صحيح .دراسه .ملة إبراهيم والمسيا أمة الإسلام والذبيح

    دراسة في كتاب ( برنابا ) المدعو ( إنجيل برنابا)
    تؤكد صحته وصدق هذا الكتاب
    قرأت كتاب إنجيل بر نابا الذي نشره / محمد رشيد رضا – عليه رحمة الله، و من أمانة الناشر إعتمد علي علي مترجم نصراني / خليل سعادة ، الذي كتب مقدمة كبيرة ينتقد فيها هذا الإنجيل و من أمانة النشر أيضا أنه نشر مقدمة المترجم النصراني كاملة . ولقد وجدت الكثير من الأدلة علي تلاعب المترجم النصراني في الترجمة لكي يثبت فيها بعض عقائد النصارى و يفسد الكتاب و يجعل المشسلمين أيضا يرفضونه .
    ويتضح من هذه المقدمة أن أصل هذا الكتاب - عثر عليه راهب بالصدفة في مكتبة بابا الفاتيكان – كان باللغة الإيطالية ، ثم قام رئيس كهنة ( مطران ) إنجليزي بترجمته الي الإنجليزية ومن هذه الترجمة الإنجليزية ترجم ( خليل سعادة ) الي اللغة العربية ، و أري انه من المستحيل أن يقوم نصرانيان بترجمة مثل هذا الكتاب المناهض لعقيدتهما بدون التلاعب فيه ، كما أنهم اعتادوا علي تغيير كلام كتبهم في كل عصر .
    ومن أدلة تلاعب المترجم النصراني في ترجمة هذا الكتاب ( وهم أكثر من 50 دليل ) :
    1- انه ذكر في الهوامش انه ترجم من الأصل الإيطالي والأصل الأسباني لهذا الإنجيل بينما هو قام بالترجمة من النسخة الإنجليزية ، بينما الأصل الأسباني مطموس وناقص باعتراف المترجم في المقدمة – بل وقال انه لا وجود له وكذلك الأصل الإيطالي لا وجود له بعد أن أخذه الراهب الذي أسلم بعد أن قرأه ( كما ذكر المترجم في المقدمة أيضا ) .
    2- إعتراف المترجم في الهوامش – مرارا عديدة – أنه غير كلام النسخة الأصلية عند الترجمة – بحجة عدم وضح الأصل – وفي هامش فصل 199 كتب المترجم ( وجرينا علي ذلك في هذه الترجمة ) أي أنه فعل ذلك كثيرا وغير كل ما لا يعجبه .... ( هذه عدم أمانة ) .
    3- ترجم كلمات كثيرة بأسلوب غريب لتشويه معاني الكتاب . مثل : بدلا من القسم ( بالله الحي ) كما جاء في التوراة يكتب ( لعمر الله ) وكتب ( غناء الله ) بدلا من ( غني الله ) ...و غير ذلك الكثير .
    ويعترض النصاري علي ذلك الكتاب زاعمين أن مؤلفه مسلم . لعدة أسباب منها :
    1- لأنه أكد مرارا و تكرارا علي أن المسيح عبد الله ورسوله و أنه قال أنه يخشي الله ويخضع لدينونة الله يوم القيامة .
    2- لأنه كتب شهادة المسيح للنبي محمد صلي الله عليه وسلم وللإسلام والمسلمين .
    3- لأنه قال أن بولس مؤسس المسيحية ضال ومضل ، بينما المسيحيين يحترمون كلام بولس أكثر من كلام المسيح .
    حقائق عن كتاب بر نابا :
    1- كاتبة لم يدعي انه كتب بالوحي الإلهي كما يدعى كل من كتبوا كتب النصاري وخاصة بولس الذى حول النصرانية الي المسيحية .
    2- إعترف كاتب ( بر نابا ) أنه ينسي بعض الكلمات وبعض الأحداث ( فصل 217 ) أي أنه يكتب سيرة المسيح وقصة حياته وأعماله وتعاليمه وليس ( إنجيلا منزلا ) .
    3- كما أن الكاتب كتب هذا الكتاب بعد عدة سنوات من إصعاد المسيح عليه السلام حيث قال أنه كتبه بعد ضلال بولس والذي دخل النصرانية بعد الإصعاد بعدة سنوات ثم ظل تلميذا لبرنابا عدة سنوات ثم ضل وعبد المسيح .
    4- كما أن الكاتب ( بر نابا ) عاشر بولس الضال وكل النصاري يعلمون أن ( المعاشرات الرديئة تفسد الاخلاق الجيدة ) فتأثر بر نابا بتعاليم بولس وظهر ذلك في بعض كلام بر نابا في بعض أجزاء من هذا الكتاب .
    من هو بر نابا :
    قال برنابا عن نفسه في هذا الكتاب انه من أوائل التلاميذ ( الحواريين ) اللذين اختارهم المسيح عيسي عليه السلام ، لكن في الاناجيل الاربعة تم حذف اسمه عمدا لأن كتابه هذا يكشف زيف الاناجيل كما سأشرح . ولكن جاء ذكر برنابا كثيرا في كتاب النصاري في العهد الجديد وفي كتاب (اعمال الرسل ) ويعنون بالرسل ( التلاميذ اللذين ارسلهم المسيح ) وجاء في هذا الكتاب :
    1. ( أعمال 4 ) " ويوسف الذى دعى من الرسل – برنابا – الذى معناه ( ابن الوعظ ) وهو لاوى ( أى رجل دين يهودى ) قبرص الجنس اذ كان عنده حقل باعه وأتى بالدراهم ووضغها عند أرجل الرسل " أى تبرع بكل ماله للفقراء .
    2. ( أعمال 11 ) بعد أن ترك بولس اليهودية وانضم الى النصارى خاف منه تلاميذ المسيح فجاء برنابا وأ قنع التلاميذ أن يقبلوه فوافقوا لأنهم يثقون فى صدق برنابا .
    3. ( أعمال 11 ) التلاميذ رأوا أن ( برنابا رجلا صالحا وممتلئا من الروح القدس والايمان ) والروح القدس هو الجزء الثالث من الثالوث الذى يعبده النصارى، فقام التلاميذ بارسال من أورشليم الى أنطاكية ( فى آسيا الصغرى ) حيث كلمهم عن المسيح فآمن جمع غفير .
    4. ثم ذهب برنابا الى طرسوس فى آسيا الصغرى ليبحث عن بولس حيث كان يختبىء خوفا من اليهود وجاء به الى أنطاكية وهناك اخترع بولس لقب ( المسيحيين ) بدلا من ( النصارى ) أو ( المؤمنين) برسالة المسيح .
    5. ( أعمال 11 ) برنابا – وبولس قاما بجمع معونات من أنطاكية للتلاميذ فى أورشليم .
    6. ( أعمال 12 ) التلاميذ اعتبروا برنابا ( نبيا ومعلما كبيرا ).
    7. ( أعمال 13 ) ( الروح القدس ) يأمر التلاميذ بارسال ( برنابا وبولس) للتبشير فى قبرص فسافرا ومعهما (مرقص) خادما ، ومرقص هو كاتب الانجيل المعروف .
    8. وهناك أخذا يبشران بين اليهود فقط، ثم ذهبا الى أنطاكية وهاجما كفر اليهود فطردوهما ، فذهبا الى بلد ( أيقونية) حيث كلما اليهود فقط ، فكاد اليهود أن يرجموهما فهربا الى مدينة ( لسترة) حيث الناس يعبدون الأصنام، وهناك اعتبروا أن برنابا هو ( زفس ) كبير الآلهة، وبولس هو ( هرمس)، ثم رجموا بولس وخافوا من برنابا، ولكن للأسف عاش بولس لأن اصابته لم تكن خطيرة . ثم تنتهى قصة برنابا فى كتاب ( أعمال ) حين يخترع بولس للمسيحيين القساوسة ، ويتنازعان حين يقوم بولس بتعليم الناس أن يتركوا فرض (الختان) ويتركوا التمسك بشريعة الله لعبده موسى عليه السلام وذلك بزعم أن المسيح نسخها وألغاها بالكامل. فتشاجر برنابا مع بولس وذهب كل منهما الى طريق مختلف . وانتهى ذكر برنابا تماما من كتاب النصارى واستمر باقى الكتاب لذكر بولس وحده وكأنه هو الوحيد الذى يفعل كل شىء وكأنه لا يوجد أى واحد من تلاميذ المسيح يفعل أى شىء.
    ومن أدلة وجود هذا الكتاب من قبل الاسلام بمئات السنين
    ويقول مترجم كتاب ( انجيل برنا ) – الأستاذ/ خليل سعادة (النصرانى) فى مقدمته التى يهاجم فيها هذا الكتاب ليثبت زيفه : " ان الموسوعة الفرنسية أثبتت وجود انجيل برنابا من قبل الاسلام بمئات السنين وهذه الموسوعة كتبها مسيحيون متشددون جدا ومتعصبون جدا ضد الاسلام كما شهد المترجم النصرانى لهذا الكتاب قائلا عنه : (( هذا الكتاب قد أتى على أيات باهرة من الحكمة وطراز راق من الفلسفة الأدبية وهو يرمى الى ترقية العواطف البشرية الىافق سام آمرا بالمعروف ناهيا عن المنكرداعيا الانسان الى التضحية ))
    وكذلك قال العلامة المسيحى القس صموئيل مشرقى رئيس الطائفة الانجيلية فى مصر والشرق وهو بمثابة( البطرك) عند الأرثوذكس( والبابا ) عند الكاثوليك قال فى كتابه الصادر سنة 1988
    ( عصمة الكتاب المقدس واستحالة تتتحريفه ) فى صفحة 20 : ان انجيل برنابا كان موجودا سنة 325 م . وكتب يقول ( أما نحن مممن جانبنا فنقول من باب الترجيح أن بعض أتباع المسيح قد بدأوا فى كتابة هذه الأناجيل عن المسيح عن طريق جمع مجموعات من أقواله وأفعاله لاستعمالهم الشخصى فى البداية، وهنا بدأت القصص التى تروى يسوع تجمع فى كتب كبيرة كانت نواة لعدة أناجيل بلغت مائة انجيل وكان على الكنيسة ( يعنى قادتها من البطاركة والرهبان ) أن تمحص هذه الأناجيل وتمت الموافقة على هذه الأناجيل الأربعة فقط (يعنى كذبوا أكثر من 96 انجيلا) بعد أن ثبت قانونيتها ؟ وتم الاعتراف بقدسيتها ؟ ( يعنى اعترفوا بأنها وحى من عند الله ؟ ) التى تأكدت بما أحاط بها من براهين داخلية وخارجية. ورفضت الكنيسة الاعتراف بغيرها من الأناجيل مثل ( انجيل توما ) المكتوب باللغة العربية فى الجزيرة العربية ( وانجيل برنابا ) وغيرهما ، بعد أن ثبت أن الكثير مما تحتويه من أقوال دخيل ومزور؟ ومن ثم لم يتقرر وحيها
    ( أى أن الوحى يحتاج لتصديق البطاركة والرهبان ) وتم وضع هذه الكتب كلها فى قائمة واحدة فى مجمع ( نيقية ) سنة 325 م ، ومازال بعض هذه الكتب المرفوضة موجودا مثل ( انجيل المصريين ) و ( انجيل العبرانيين ) و ( انجيل توما ) و ( انجيل برثلماوس ) و ( انجيل متياس ) و ( انجيل تلاميذ المسيح ) وفيها الكثير من الأخطاء التاريخية والجغرافية والعقائدية، وما يتعارض مع ما ذكره أنبياء العهد القديم ورسل العهد الجديد .
    - وهذان الدليلان يؤكدان وجود هذا الانجيل من قبل ظهور اللاسلام بأكثر من قرنين من الزمان، وهذا ينفى أن أصله كاتب مسلم .
    - وكيف يرفضون أكثر من 96 انجيلا لأجل خطأ تاريخى أو جغرافى ؟؟
    - و أضيف أن كتاب برنابا صحيح – الا من بعض التغييرات المفتعلة والتى لا ذنب للكاتب فيها بالأدلة الآتية :
    1- هذا الكتاب يحتوى على كل ما ذكرته الأناجيل الأربعة- مجتمعة – عن المسيح ، ماعدا تأليه المسيح فقط . وأسلوبه أوضح من الأناجيل ، وكتب الأحداث والتعاليم بالتفصيل أكثر منها بكثير.
    2- ذكر حقائق عن المسيح عليه السلام أخطأت فيها الأناجيل الأربعة ثم جاء علماء المسيحية ليؤكدوا صحة ما جاء فى برنابا وخطأ الأناجيل الأربعة ومنها :
    أ‌- قال برنابا أن المسيح أرسل (72) تلميذا- فى (فصل 97) بينما قال ( انجيل لوقا ) انهم كانو (70) فقط وذلك في الطبعة القديمة الصادرة بأسم ( الكتاب المقدس ) , وجاءت الطبعة الحديثة بإسم ( كتاب الحياة ) سنة 1982 لتؤكد كلام برنابا وتنفي كلام لوقا .
    ب‌- قال برنابا ان ( سالوما ) هي شقيقة ( مريم ) أم المسيح (فصل 209) بينما قالت الاناجيل انها قريبتها ,وذكر المترجم النصراني ان علماء النصاري اكدوا صدق برنابا .
    ج-ذكر برنابا – استشهاد المسيح بروايات جائت في كتب يهودية حذفها النصاري من كتابهم المقدس عندهم من القرن الرابع بزعم عدم صحتها ( فصل 50 ، 167 ) , وفي سنة 1972 اعترف علماء النصاري بصحة هذه الكتب وأضافوها لكتابهم تحت إسم ( الإسفار القانونية ).
    د-قصة الزانية الموجودة في انجيل يوحنا ذكرها برنابا بصورة مختلفة تماما ( فصل 201) و أكد المؤرخون صدق ما قاله برنابا بالحرف وتم تصويرها في فيلم حياة المسيح كما ذكرها برنابا وليس كما ذكرها يوحنا .
    3- كما شرح برنابا كلاما ذكرته الأناجيل الأربعة بطريقة غير مفهومة مثل: -
    أ‌- ان اليهود هتفوا امام المسيح قائلين ( أوصنا لابن داوود ) وترجموها فيما بينهم بمعني (خلصنا ) فلا يستقيم المعني ( خلصنا لإبن داوود ) ؟؟؟ أما برنابا فقال أنهم قالوا (فصل 200) ( مرحبا بابن داود) .
    ب‌- قالت الأناجيل أن المسيح قال " من قال لأبيه قربان فلا يلتزم" ؟؟؟ بينما قالها برنابا ( فصل 32) " اذا طلب الآباء من أبنائهم نقودا يقول الأبناء: لا ان هذه النقود نذر لله ولا يعطون لآبائهم) . أيهما أوضح ؟؟
    ج‌- كذلك ما جاء فى ( انجيل لوقا 14) على لسان المسيح " من لا يبغض أباه وأمه فلا يستحقنى" وهذا تحريض صريح على كراهية الأب والأم بينما جاءت فى برنابا فى ( فصل 26) " ان كان أبوك وأمك عثرة لك فى خدمة الله- فانبذهم ) ولا تنسى فضل المترجمان النصرانيان فى ترجمة كلمة فانبذهم وما شابهها- وان كان معناها أخف بكثير من كلمة يبغض والفارق بين الجملتين كبير جدا.
    4- برنابا صحح أحداثا تناقضت فيها الأناجيل الأربعة تناقضا كبيرا، واحتار فى تفسيرها علماء النصارى , واوضح مثال هو قصة المرأة التي بكت أمام المسيح وسكبت العطور علي قدميه ( فصل 129 مع فصل 192 , فصل 205 ) وإليك إختلافات الاناجيل الاربعة في هذه القصة :
    قال انجيل متى: حدث قبل عيد الفصح بيومين فى مدينة بيت عنيا عند سمعان الأبرص أن امرأة سكبت الطيب (العطر) على رأس المسيح فاغتاظ تلاميذ المسيح منها لأن العطر كان غالى الثمن.
    وقال انجيل مرقص: نفس القصة وقال ان قوما من الجالسين مع المسيح اغتاظوا من المرأة.
    وانجيل لوقا : قال ان الحادثة وقعت قبل عيد الفصح بزمن طويل فى مدينة (كفرنا هوم) عند (فريسى) أى معلم دين كبير فجاءت امرأة خاطئة فسكبت الطيب على قدمى المسيح فاغتاظ الفريسى وقال " لو كان هذا نبيا لعلم أنها خاطئة " أى يرفض أن تلمسه هكذا .
    وانجيل يوحنا: قال انها مريم ظاخت لعازر التى دهنت الرب بالطيب ومسحت رجليه بشعر رأسها؟؟ يعنى حدث هذا فى بيت لعازر وأن يهوذا تلميذ المسيح اغتاظ لأجل ثمن الطيب الباهظ لأنه كان سارقا يسرق ما يتبرع به الناس للفقراء.
    واحتار الصحيحة موجودة فى برنابا فقال: كل علماء النصارى فى الجمع بين هذه الروايات وتضاربت التفاسير، بينما القصة الصحيحة موجودة فى برنابا فقال:" ان هذه المرأة المومسة هى(مريم المجدلية) وهى أخت لعازر وأن الحادثة تكررت مرتين فى بيت ( سمعان) الذى كان أبرصا ثم شفاه المسيح ، فى المرة الأولى جاءت تائبة تبكى عن زناها- فقال لها المسيح
    " الرب الهنا يغفر لكى فلا تخطىء بعد ذلك" وفى المرة الثانية سكبت الطيب على رأس المسيح وملابسه فاعترض يهوذا الذى كان عنده صندوق جمع التبرعات للفقراء لأنه كان يسرق من الصندوق.
    5- ذكر برنابا ‘أن المسيح كان يغتسل قبل الصلاة بحسب أمر الله فى توراة موسى وكان يصلى باستمرار فى أوقات ثابتة ( الفجر- الظهر – العشاء) ويصوم فى أوقات محددة ، كما ذكر أن التلاميذ كانوا دائما يصلون مع المسيح بانتظام ويصومون ويبكون متأثرين بتعاليم المسيح، وكذلك مريم أم المسيح كانت دائما تصلى لله وتبكى ( فصل 209) . وكانت دائما تتابع أخبار المسيح اذا سافر بعيدا عنها، كما ذكر بالتفصيل صلوات المسيح لله .
    أما الأناجيل الأربعة فلم تذكر أى شىء من هذا بل ذكرت عكس ذلك مثل: أن التلاميذ
    يخافون من المسيح ( مرقص 9: 32) وأنهم لا يصلون ولا يصومون (مرقص 16:12 ) لدرجة أن اليهود انتقدوهم بسبب ذلك فقام المسيح بالدفاع عن تلاميذه وشتم من ينتقدهم (مرقص19:2 ) .
    6- ذكر برنابا تعاليما هامة للمسيح لم يذكرها أى انجيل من الأربعة ومنها:
    - نجاسة الخنازير ( فصل 32)
    - نجاسة عبادة الأصنام وتحريمها (فصل 33)
    - فضل شريعة الختان (فصل 22)
    - ما هو الكبرياء ( فصل 29)
    - تعليم جميل عن الصلاة وسنة الصلاة (36،84)
    - أنواع عبادة الأصنام فى العصر الحديث ( فصل 33)
    - من هو المرائى ( فصل 45)
    - حق الطريق والعدل ( فصل 49)
    القضاء العادل (فصل 50)
    - ابتلاءات الله للناس والأنبياء خاصة ( 99)
    - الصدقة ( 125)
    - الجحيم ودركاته ( 135)
    - الجنة ودرجاتها ( 71)
    - موعظة الموت والدفن (196-198) وغيرها الكثير...
    هل يتخيل قارىء أن هذه الأناجيل الأربعة التى لم تذكر كلمة واحدة عن كل هذه الموضوعات الهامة وغيرها هى الصحيحة الصادقة وأن برنابا الذى ذكر كل هذه المواضيع وأكثر بالتفصيل هو الكاذب وأنه اخترعه شخص مسلم ؟؟!!
    ومع ذلك فان المسيحيين يصدقون الأربعة ويكذبون برنابا مع (95) انجيلا آخر بدون أن يقرأوا منهم ورقة واحدة؟؟!! تماما كما كذبوا بالقرآن الكريم بدون أن يقرؤه ويسألوا عن معانيه.
    وهناك أدلة أخرى كثيرة جدا وتوجد دراسة مقارنة كاملة بين برنابا والأربعة مع القرآن الكريم والاسلام فى أكثر من مائة صفحة-(مع الرأفة) – كلها تؤكد صحة وصدق برنابا وكذب وزيف الأربعة . والحمد الله على نعمة الاسلام والتوحيد.
    وأنهى كلامى بشهادة المترجم النصرانى لانجيل برنابا / خليل سهادة حيث كتب فى مقدمة هذا الانجيل عن النبى محمد صلى الله عليه وسلم وعن صحابته الكرام عليهم رضوان الله يقول:
    " نهض نهضة مادت لها الجبال الراسيات،ونفخ فى قومه تلك الروح التى وقف لها العالم متهيبا ذاهلا، وجرى ذكره على كل شفة ولسان، وأتى من عظائم الأمور ما كان حديث الركبان، وخلفاؤه الذين دوخوا ممالك العالم وبسطوا مجدهم عليه .."
    أعلي الصفحة

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    5,786
    الدين
    الإسلام
    الدولة
    egypt
    الجنس
    ذكر
    رساله من مسيحي يشكك في انجيل برنابا
    من صفحتى على الفيس
    الدكتور وديع احمد فتحي



    Magdy Jesus


    22 يوليو 02:03 صباحاً

    ابعتلي الانجيل نفسه انجيل برنابا









    Magdy Jesus


    22 يوليو 02:06 صباحاً

    القارئ لهذا الكتاب يجد نفسه أمام خيال لا حدود له. ومبالغة شديدة في سرد القصة مما يجعله أقرب من أساطير القدماء منه إلى أن يكون كتاب سماوي. كما أن الذي ذكر في هذا الكتاب لم نجد له مثيل لا في التوراة، ولا في الإنجيل، ولا في القرآن. وأي دارس للمسيحية أو اليهودية أو الإسلام يرفض هذه الخرافات. ويستدل منها على سخافة الكتاب وتزييفه كقول عباس العقاد، فمثلاً جاء به: أ- أن عدد الأنبياء الذين أرسلهم اللّه إلى العالم 144000. (ص 21 سطر 11) وهؤلاء جميعاً جاءوا ليتنبأوا عن رسول اللّه. ب- أن عدد الشياطين الذين أخرجهم السيد المسيح من رجل واحد كان يسكن القبور 6666. (ص 27 سطر 18). ج- أن المسيح قال "ألا تعلموا أن اللّه في زمن موسى مسخ أناساً كثيرين في مصر حيوانات مخوفة لأنهم ضحكوا واستهزأوا بالاَخرين". (ص 39 سطر 7، 8). د- أن يسوع نصح الشيطان أن يتوب، فرفض. فقال له يسوع: "إن الملاك ميخائيل سوف يضربك يوم الدين بسيف اللّه مئة ألف ضربة وسينالك من كل ضربة عذاب عشرة جحيمات. أي 100000 × 10= 1000000 جحيم. (ص 80 سطر 7). هـ- أن اللّه سيجعل الشياطين يبكون مع المنبوذين حتى أنه يجرى الماء من عين الواحد منهم أكثر مما في نهر الأردن (ص 86 سطر 14). وأن مياه الأردن أقل من الدموع التي ستجري كل دقيقة من عيونهم. (ص 94 سطر 19). و- أنه لما حاول يسوع مصالحة الشيطان على اللّه، قال يسوع للشيطان أن يصطلح مع اللّه وإلا سيجعل الملاك ميخائيل يضربه 100000 ضربة في 10 جحيمات. فرد الشيطان قائلاً عن اللّه "سوف يكون لي أيضاً كثيرون من الملائكة وأشد عبدة الأوثان قوة الذين سيزعجون اللّه وسيعلم اللّه أي غلطة عظيمة ارتكب بطردي من أجل طينة نجسة". (ص 80 سطر 9، 10، 11، 12) (اقرأ مقالاً عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في قسم الأسئلة والمقالات)فقال له يسوع "قل للّه أخطأت فارحمني". فرد الشيطان قائلاً: أنه يقبل المصالحة مع اللّه، لو قال اللّه له هاتين الكلمتين "أخطأت فارحمني". (ص 81 سطر 4،3). وهذا أسلوب لا وجود له في أي كتاب سماوي. ز- طريقة نهاية العالم. وقد سجلها في ص 83: في اليوم الأول: تسير الشمس في مدارها في السماء بدون نور وتكون سوداء وتئن كما يئن أب على ابن مشرف على الموت. وفي اليوم الثاني: سيتحول القمر إلى دم ثم ينزل الدم على الأرض كالندى. وفي اليوم الثالث: تتقاتل النجوم وتقوم حرب بينها. وفي اليوم الرابع: تقوم حرب بين الحجارة والصخور وتتقاتل مع بعضها. وفي اليوم الخامس: سيبكى النبات دماً. ودي اليوم الخامس: يرتفع البحر 150 ذراعاً. وفي اليوم السابع: يفور البحر فلا يرى. وفي اليوم الثامن: يقوم حرب بين الطيور والجوارح. ودي اليوم التاسع: ينزل برد من السماء ولا ينجو منه على الأرض إلا عشرة أحياء. وأخيراً اليوم الخامس عشر: تموت الملائكة الأطهار. علماً أن الملائكة أرواح لا تموت. وواضح أن هذا السرد لم يذكر في أي من التوراة أو الإنجيل أو القرآن. ح- وصف السموات (ص 159): يصف الكاتب السموات بأنها تسعة. على خلاف التوراة والإنجيل والقرآن. وتبعد بعضها عن بعض كما تبعد الأولى عن الأرض. وهى السفر 5000 سنة. أي بُعد السماء التاسعة عن الأرض هو سفر 45000 سنة. وأن حجم الأرض مع حجم كل السموات بالنسبة لحجم الجنة يساوى نقطة أو حبة رمل. ط- وصف الجحيم (ص 205 إلى ص 208): وهو نفس الوصف الذي كتب عنه الشاعر الإيطالي دانتي Dante Alighieri في القرن الرابع عشر، وهو ما يؤكد أن هذا الكتاب كُتِبَ بعد دانتي. فيقول إن الجحيم 7 درجات كما أن للخطية 7 درجات أنشأها الشيطان نظير سبعة أبواب الجحيم، كذلك فيها سبعة أنواع من العذاب، وهى عبارة عن دوائر متداخلة ينزل فيها الإنسان حسب ثقل شروره: أ- المتكبر: ينزل للدرجة السابعة. 2- الحسود: ينزل للدرجة السادسة. 3- الطماع: ينزل للدرجة الخامسة. 4- الشهواني: ينزل للدرجة الرابعة، حيث يعطيه اللّه طعاماً ما هو كحنطة مطبوخة في براز الشيطان المحترق (لاحظ أن الشيطان روح وليس له براز) ثم يختلطون بنساء أعضاؤهن التناسلية نار والسرير الذي ينامون عليه سيكون من حجر الجحيم. 5- الكسلان: ينزل للدرجة الثالثة ويضعون عليه حجارة ثقيلة. 6- الناهم: ينزل للدرجة الثانية حيث يقدم له الشيطان طعاماً شهياً ولا يقدر أن يأكل منه لأنه سيكون مربوطاً في الجحيم. 7- الغضوب: ينزل للدرجة الأولى. ثم يستطرد إلى القول بأن جميع الخليقة ستذهب إلى الجحيم لمدة 70000 سنة. الأشرار ليعيشوا هناك، والأنبياء الأطهار ليشاهدوها، حتى رسول اللّه سيذهب إلى هناك، ولكنه لا يقيم إلى طرفة عين لكي يرى كل مخلوق نال نفعاً من رسول اللّه. وبعد سبعين ألف سنة سيأتي جبرائيل إلى رسول اللّه ويقول له "أين وعدك لنا أن مَنْ كان على دينك لا يمكث في الجحيم إلى الأبد"، وعندئذ يطلب رسول اللّه من اللّه أن يطرد كل من هو على دينه من الجحيم إلى الجنة، ويقول أن كل من آمن برسول اللّه يذهب إلى الجنة ولو لم يعمل عملاً صالحاً لأنه مات على دينه. ى- طريقة خلق آدم ص 52، 53: ثم أجاب يسوع. لما خلق اللّه كتلة التراب وتركها 2500 سنة علم الشيطان الذي كان بمثابة كاهن ورئيس للملائكة أن اللّه سيخلق من تلك الكتلة 144000 نبياً، ورسول اللّه الذي خلق اللّه روحه قبل كل شيء آخر بستين ألف سنة. ثم قال اللّه للملائكة ليسجد تواً كل من اتخذني رباً لهذا التراب. أما الشيطان وكل مَنْ على شاكلته فقالوا يا رب إننا روح ولذلك ليس من العدل أن نسجد لهذه الطينة. حينئذ صار شكل الشيطان هائلاً ومخيفاً. ك- كيفية خلقه (سرة آدم) ص 53: حينئذ قال اللّه انصرفوا عنى أيها الملاعين. فتضايق الشيطان وبصق أثتاء انصرافه على كتلة التراب (ويلاحظ أن الشيطان روح فكيف يبصق؟!)، فرفع جبريل ذلك البصاق مع شئ من التراب عن تلك الطينة فكان للإنسان بسبب ذلك سره في بطنه. ل- خلقة الكلب ص 58: لما رأي الشيطان الخيل تأكل العشب أخبرها أن تدوس قطعة التراب التي سيخلق اللّه منها آدم والأنبياء. فأعطى اللّه من فمه روحاً لذلك الجزء النجس من التراب الذي بصق عليه الشيطان الذي بدله وجدت سُره آدم. وأنشأ الكلب فأخذ ينبح ففزعت الخيل وهربت. م- الكتابة على أظافر آدم ص 59: فضرع آدم إلى اللّه قائلاً يا رب هبني هذه الكتابة على أظافر أصابع يدي، لأن آدم قد رأي في سماء الجنة كتابة تقول "لا إله إلا اللّه محمد رسول اللّه" عندئذ منح اللّه الإنسان الأول تلك الكتابة على ظافر إبهام اليد اليمنى "لا إله إلا اللّه"، وعلى ظافر إبهام اليد اليسرى "محمد رسول اللّه". ن- نشأة تفاحة آدم ص 61: فتناول منها (أي من حواء) ما قدمته له وأكل. وبينما كان الطعام نازلاً ذكر كلام اللّه. فلذلك أراد أن يوقف الطعام فوضع يده في حلقه. حيث كل إنسان له علامة أي تفاحة آدم. س- قطع أرجل الحية ص 62: ودعا اللّه الملاك ميخائيل الذي يحمل سيف اللّه وقال "اطرد من الجنة أولاً هذه الحية الخبيثة ومتى صارت خارجاً فاقطع قوائمها". ويلاحظ هنا (هل إذا قطعت قوائم حيوان يأتي نسله بدون قوائم؟!). * إليك ما قاله المسلمون عنه : 1) قال الطبري: أنه لا يعرف لدينا سوى أربعة أناجيل فقط كتبها حواريو المسيح وأتباعه الذين أرسلهم للبشارة في الأرض ومنهم أربعة كتبوا الأناجيل وهم [يوحنا ومرقس ولوقا ومتى]. ( تاريخ الطبري ج 1 ص103 ). 2) قال المسعودي: أما الذين نقلوا الإنجيل فهم أربعة [لوقا، مرقس، يوحنا، متى] (ستجد النص الكامل للكتاب المقدس هنا في موقع الأنبا تكلا) (مروج الذهب للمسعودي ج1 ص312). 3) قال الشهرستاني: أن أربعة من الحواريون اجتمعوا وجمع كل منهم جمعاً سماه الإنجيل وهم [متى ولوقا ومرقس ويوحنا] وذكر أجزاء من آيات من متى ويوحنا (الملل و النحل للشهرستاني ج1 ص100). فهؤلاء تحدثوا عن الأناجيل ولم يأت ذكر لأي واحد منهم عن إنجيل برنابا، ولو صح أن هناك إنجيل لبرنابا لما تركوه أو تجاهلوه خاصةً وهم يبحثون عن ما يهدم العقيدة المسيحية ويلغي لاهوت المسيح. هل علمت الآن لماذا نرفض جميعنا (مسلمين ومسيحيين) إنجيل برنابا؟ نحن كمسيحيون لا نحتاج الأدلة على زيف هذا الإنجيل.. لذا فإهتمامنا هنا توضيح لماذا هو ضد الاسلام! * أخطاء ضد الإسلام: هذا الكتاب يقول أن المسيح هو محمد بينما القران يقول أن المسيح هو يسوع عيسى أبن مريم "إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ" (سوره النساء 171) و"إِذْ قَالَتِ الْمَلائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ" (آل عمران 45).









    Magdy Jesus


    22 يوليو 02:15 صباحاً

    ربنا يهديك وتعرف الحق.








    .0.1.0.$left.0.0">
    الدكتور وديع أحمد فتحي
    تم الإرسال بواسطة وديع فتحي


    26 يوليو 01:43 صباحاً

    انجيل برنابا على النت يمكنك تحميله








    .0.1.0.$left.0.0">
    الدكتور وديع أحمد فتحي
    تم الإرسال بواسطة وديع فتحي


    26 يوليو 01:46 صباحاً

    أنت ما زلت تنقل ( كوبي - باست ) من موقع مسيحي , بدون فهم هل يوجد خيال و تناقضات أوسع مما في الأناجيل عن عودة المسيح و علامات القيامه ؟ خرافات انتهت بخرافة كبيرة زعم فيها كتبة الأناجيل أن المسيح أقسم أن تتم كل علامات اليامه في حياة جيله , ولم يحدث شيء, لأن هذه خرافه أشاعها بولس و ثبت كذبه








    .0.1.0.$left.0.0">
    الدكتور وديع أحمد فتحي
    تم الإرسال بواسطة وديع فتحي


    26 يوليو 01:47 صباحاً

    و موقعك المسيحي ينقل من كتب شيعيه غيرموجوده في مصر ولا نعرف مدى صدقه . قمن هو الشهرستاني وأين كتبه ؟








    .0.1.0.$left.0.0">
    الدكتور وديع أحمد فتحي
    تم الإرسال بواسطة وديع فتحي


    26 يوليو 01:48 صباحاً

    وقول الطبري صدق لأن انجيل برنابا لم يظهر في عصره بل كان مختفياً في مكتبة بابا روما








    .0.1.0.$left.0.0">
    الدكتور وديع أحمد فتحي
    تم الإرسال بواسطة وديع فتحي


    26 يوليو 01:50 صباحاً

    و أحب أن تدخل منتدايا و تكتب ما تشاء و سأناقشك فيه إن شاء الله .WWW.DR-WADEE3.NET

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    5,786
    الدين
    الإسلام
    الدولة
    egypt
    الجنس
    ذكر
    حوار مع مسيحي
    حول انجيل برنابا
    Magdy Jesus
    7 يناير 01:46 مساءً
    كفايه افتراء علي المسيحيه
    الدكتور وديع أحمد فتحي
    9 يناير 10:08 مساءً
    أين الافتراء فيما كتبته أنا ؟
    Magdy Jesus
    21 يوليو 04:09 صباحاً
    هناك العديد من الأدلة أن الكتاب كُتِبَ في القرون الوسطى: الكتاب ينكر ألوهية السيد المسيح، فلو كان الكتاب مُتاحاً في القرون الأولى فلماذا لم يستشهد به أريوس وأتباعه الذين أنكروا ألوهية السيد المسيح؟ لماذا لم يرد ذكره في المجامع المسكونية أو الإقليمية؟ لماذا لم يذكر في الجداول التي سجلت أسفار الكتاب المقدس؛ مثل جدول مورتوري و أوريجانوس و أثناسيوس و يوسابيوس و غريغوريوس؟ لماذا لم يرد ذِكره في فهارس الكتاب القديمة عند العرب أو المستشرقين، ولا في كتب التاريخ. توجد به أخطاء جغرافية وأخطاء تاريخية وأمور لا يقبلها المنطق ها هي بعض من مقتطفات من إنجيل برنابا Gospel of Barnabas منقولة بالحرف الواحد: 1- عنوان الكتاب "الإنجيل الصحيح ليسوع المسمى المسيح" هكذا وللوهلة الأولى لمطالعة الكتاب نجد عنوانه بهذه الكيفية. وهذا ما يؤكد أن كاتبه مصطفي العرندي قصد أن الأناجيل المسيحية غير صحيحة وكذلك التوراة. ولكن عنونة الكتاب بهذه الطريقة تؤكد أنه غير صحيح. لأنه لو كان صحيحاً، لما احتاج أن يؤكد في العنوان أنه الإنجيل الصحيح. 2- "فانحنوا وسجدوا له" وإذ بدأ الكاتب قوله بتمنياته لجميع سكان الأرض بالسلام والعزاء، وكشف مباشرة أن يسوع المسيح مجرد نبي جاء للتعليم وليس كلمة اللّه. وأن كثيرين ضللوا بتعاليم شديدة الكفر داعينالمسيح ابن اللّه. إلا أنه ودون أن يدرى استطرد في سرد زيارة المجوس للطفل مع أمه ونسى ذكر عبارة "وانحنوا وسجدوا له". وفي ذلك رغماً عنه اعتراف بأن كان السجود ليسوع فقط وليس له ولأمه توقيراً. وإلا لقال "وسجدوا لهما" والسجود لا يكون إلا للّه وحده. ص 9 من الكتاب.
    Magdy Jesus
    21 يوليو 04:10 صباحاً
    3- وضع اسم برنابا من الإثنى عشر رسولاً بدلاً من توما. وعلى الرغم من أن الأناجيل الأربعة لم تذكر اسم برنابا من ضمن الإثتى عشر تلميذاً. راجع (مت 10: 52) (مر 3: 16- 19) (لو 6: 14- 16) إلا أنه استبدل توما باسم برنابا (ص 16) من إنجيل برنابا. وأن يسوع كان يخبره وحده بأنه نبي وشاهد الملاك جبريل وهو يقدم له كتاباً. (ص 11). 4- الوقوع في أخطاء جغرافيه في الإنجيل ومما يُظهر تأثير الكاتب بالفكر اليهودي أنه ذكر في كتابه هذا أن السيد المسيح صام في جبل سيناء مع تلاميذه. (ص 140). في حين أن الذي عاش وصام في سيناء هو موسى وليس المسيح. وقال "ذهب السيد المسيح إلى دمشق ينتظر الباقين". (ص 213). ثم قال أيضاً "وجاء كل التلاميذ إلى دمشق". (ص 219) والحقيقة أن السيد المسيح لم يبشر إلا في أرض فلسطين ولم يذهب إلى دمشق.
    الدكتور وديع أحمد فتحي
    تم الإرسال بواسطة وديع فتحي
    22 يوليو 01:48 صباحاً
    من قال لك أن أريوس لم يستشهد به ؟ أين تجد شهادة أريوس بأن الله واحد و أن المسيح عبد الله الا في كتاب برنابا ؟
    الدكتور وديع أحمد فتحي
    تم الإرسال بواسطة وديع فتحي
    22 يوليو 01:49 صباحاً
    ألم تقرأ في مقدمة الانجيل أن المترجم المسيحي يشير الى وجود انجيل برنابا في القرن الرابع قبل الاسلام بقرنين ؟
    الدكتور وديع أحمد فتحي
    تم الإرسال بواسطة وديع فتحي
    22 يوليو 01:52 صباحاً
    راجع معلوماتك . أنت تنقل رد المسيحيين بدون أن تقرأ الانجيل نفسه
    الدكتور وديع أحمد فتحي
    تم الإرسال بواسطة وديع فتحي
    22 يوليو 01:52 صباحاً
    من هو مصطفى العرندي و من أين جاء المسيحيون بإسمه ؟
    الدكتور وديع أحمد فتحي
    تم الإرسال بواسطة وديع فتحي
    22 يوليو 01:53 صباحاً
    ألم تقرأ في الكتاب المقدس أن ابراهيم سجد للكفار و أن يعقوب سجد لعيسوا ؟
    الدكتور وديع أحمد فتحي
    تم الإرسال بواسطة وديع فتحي
    22 يوليو 01:55 صباحاً
    راجع أسماء التلاميذ لتعرف اختلاف الأناجيل الأربعه في أسمائهم ,وهذا دليل التأليف الغير صحيح , و قارن ما جاء في أعمال الرسل عن برنابا لتعرف أنه كان مع المسيح منذ تعميده على يد يوحنا أي من قبل اختياره لتلاميذه .
    الدكتور وديع أحمد فتحي
    تم الإرسال بواسطة وديع فتحي
    22 يوليو 01:56 صباحاً
    الم تقرأ في الاناجيل أن المسيح ذهب الى خارج حدود فلسطين وقابل المرأة الفينيقيه اليونانيه في الطريق ؟
    الدكتور وديع أحمد فتحي
    تم الإرسال بواسطة وديع فتحي
    22 يوليو 01:57 صباحاً
    الم تقرأ في انجيل متى أن المسيح ذاع صيته في سوريا؟ ألا يعني هذا أنه ذهب الى هناك ؟
    الدكتور وديع أحمد فتحي
    تم الإرسال بواسطة وديع فتحي
    22 يوليو 01:58 صباحاً
    أدعوك لدخول منتدايا و تجد موضوعاً كاملاً عن انجيل برنابا و أنه أصدق من الأناجيل الأربعه بأدلة عديده .
    الدكتور وديع أحمد فتحي
    تم الإرسال بواسطة وديع فتحي
    22 يوليو 02:00 صباحاً
    وهذا هو الرابط http://www.dr-wadee3.net/forum/showt...D1%E4%C7%C8%C7

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    5,786
    الدين
    الإسلام
    الدولة
    egypt
    الجنس
    ذكر
    السلام عليكم
    في انجيل برنابا
    الفصل 173 , 174 ( مختصر كلام المسيح عن الجنة )
    يقول المسيح عليه السلام
    في الجنة سيكون أن الجسد يتطهر من كل شهوة شريرة , و يعود الى الحالة التي كان عليها أدم و حواء قبل الخطأ .
    ومن العدل أن الجسد الذي يصوم و يتعب و يمرض و يتألم و يُقتل في الدنيا , يأخذ ثوابه في الجنة .
    و العدل هو أن الجسد و النفس ( الروح ) كانا يخدمان الله في الدنيا معاً , لذلك يدخلهما الجنة معاً
    و من اللائق أن يكون تمجيد الجسم أن يصير غير قابل للفساد و الألم و خالداً و خالياً من الشقاء , وتكون الأطعمة لا عيب فيها و لا تحدث فساد .
    أقول : هذا من أحد أسباب رفضهم له , مع أن كلامه معقول جداً و منطقي .
    الحمد لله على نعمة الإسلام

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    5,786
    الدين
    الإسلام
    الدولة
    egypt
    الجنس
    ذكر
    لقد كتبت شرحاً لهذا الكتاب في حوالى خمسمائة صفحه , في دراسه مقارنه أيضاً مع الأناجيل الأربعة , و أحتاج لدار نشر أو لممول لنشره , فهل من مجيب ؟ و جزاكم الله خيرا

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    5,786
    الدين
    الإسلام
    الدولة
    egypt
    الجنس
    ذكر
    برنابا
    قيل أنه كاتب الرساله للعبرانيين
    الوحيده التي تلقب المسيح بالكاهن الأعظم
    ولا تؤله المسيح
    وتقارن بينه و بين موسى و وهارون و الكهنة اللاويين وملكي صادق رئيس كهنة أورشليم

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    5,786
    الدين
    الإسلام
    الدولة
    egypt
    الجنس
    ذكر
    لماذا أمة محمد
    صلى الله عليه و سلم
    هي الأمة الوحيدة التي تحتفل بفداء إبن إبراهيم عليهما السلام ,من دون اليهود والنصارى
    لأن أمة محمد هم الأمة الوحيدة الذين ساروا على نهج إبراهيم في التوحيد الخالص و لم يؤمنوا أن الله يتخذ ولداً
    ولأنهم أمة خاتم الأنبياء حقاً ,وهو ( المسيا ) في كتاب موسى وكتب أنبياء اليهود الأصليه التي اتخذها النصارى كتاباً مقدساً و يدعونها العهد القديم
    و لكن اليهود والنصارى اتفقوا على حذف البشارات بالمسيا لأنها لاتتفق مع دينهما
    و فضح ذلك التحريف كتاب ( انجيل برنابا )
    وما ورد في انجيل يوحنا من تحريف في قصة المرأة السامرية يشير الى المسيا أنه كان مكتوباً في بشارات موسى وأنبيائهم , ولما حذفوها ادعوا أن المسيح هو المسيا
    ولكنهم أخفوها لأنها قالت أن إسماعيل هو والد مسيا الذي هو النبي الخاتم.
    ولذلك شاء الله ألا يتخذوا هذه الذكرى الهامةجداً عيداً ,واتخذها المسلمون عيداً أكبر
    والموضوع محتاج لمناقشة وبحث
    إن شاء الله

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    5,786
    الدين
    الإسلام
    الدولة
    egypt
    الجنس
    ذكر
    نتابع : المسيح في أورشليم
    = قصص الزانيات
    = في انجيل متى 25 : 6 , و انجيل مرقس 14 3 , رواية متشابهة حدثت في اليوم الرابع من دخوله أورشليم,عن إمرأة زانية في مدينة أورشليم , علمت أنه في بيت عنيا القريبه في بيت ( سمعان الأبرص ) فجاءت اليه وهومتكيء ( جالس ) و صبت على رأسه قارورة طيب ( زجاجة كبيرة مليئة بالعطر ) غالي الثمن , فاغتاظ تلاميذه في رواية انجيل متى ( أو: قوم من الجالسين :برواية مرقس )قائلين أن الفقراء أحق بثمنها بدلاً من إتلافها , فدافع عنها يسوع و قال (
    إن الفقراء معكم في كل حين أما أنا فلست معكم في كل حين ) و أضاف ( حيثما يُكرز بهذا الإنجيل في كل العالم يُخبر بما فعلته هذه تذكاراً لها ) . مع وجود اختلافات أخرى بين الروايتين . وهذا يوضح أن المسيح كان يحمل إنجيلاً يعلم منه الناس ويشير اليه بقوله ( هذا الإنجيل )
    - والخطأ هنا في قول الراويان ( سمعان الأبرص ) لأن الأبرص ( نجس ) ولا يجلس في بيت ولا مدينه بل في خارج وحده ولا يجلس معه أحد لئلا يتنجس . و ذلك حتى يبرأ و يحكم الكاهن بذلك , بحسب شريعة موسى .
    و هذا الخطأ تنبه اليه كاتب ( انجيل برنابا ) فكتب ( الذي كان أبرصاً ).وقال أن لقب الأبرص التصق به لطول مرضه , و برأ منه قبل أن يجلس مع يسوع وتلاميذه .
    = انجيل لوقا لم يذكر هذه الرواية , بل رواية مشابهة تماماً حدثت في بداية حياة يسوع العملية ( الدعوية ) في( لوقا 7 36 ) ولكن في بيت ( فريسي ) أي عالم شريعة , في مدينة ( كفر ناحوم ) في شمال شرق فلسطين .وانتقد صاحب البيت ما تفعله المرأة بيسوع أنها جاءت من ورائه باكية و كانت تبل قدميه بالدموع و تمسحهما بشعر رأسها وتقبلهما وتدهنهما بالطيب , بينما هي إمرأةمشهورة بالزنا . وجرت محادثة بين يسوع و صاحب البيت بخصوص هذه الزانية انتهت بمغفرة خطاياها بدون أن تتكلم هي بكلمة ,مثل الانجيلين السابقين .و بعدقليل تبين أنها ( مريم المجدلية) وأن يسوع أخرج من جسدها ( سبعة شياطين) ليشفيها , فتبعته تنفق عليه هو وتلاميذه بقية حياته , فكيف قبل يسوع أن تنفق عليه من مال الزنا ؟ وهو مال حرام في شريعة الله لموسى !!!
    = أما انجيل برنابا فقدم قصة أفضل من ذلك وهي أنها جاءت تعلن توبتها وتبكي وتطلب من يسوع أن يصلي لأجلها , و أنها كانت مريم المجدلية أخت ( لعازر ) حبيب يسوع , وهي إمرأة ثرية,ذات أملاك , فكانت تنفق على يسوع في حياته الدعوية من مالها الخاص . ,و يفسر برنابا العلاقة بين الروايتين بأنها لما جاء يسوع الى ( كفر ناحوم ) القريبة من ضيعتها ( عزبتها ) المدعوة ( مجدل ) على شاطيء بحيرةطبرية ,ذهبت اليه لتعلن توبتها بين الناس , فلما رحل جنوباً و ذهب الى مدينة أخيها ( لعازر ) الثري , وهي ( بيت عنيا ) ذهبت اليه تكرمه أمام الجميع بسكب زجاجة عطر على رأسه ورجليه تكريماً له وسط ضيوف شقيقها وهم من أثرياء المنطقة .
    = وهذه الروايةرواها إنجيل يوحنا و انفردبها عن باقي الأناجيل في ( يوحنا 12 : 3 ) وقال الراوي أن يهوذا انتقدها بزعم أن ثمن العطر الغالي يستحقه الفقراء , فردالمسيح بنفس الرد الذي قاله الرواة الآخرون عن الزانية ( الفقراء معكم في كل حين أما أنا فلست معكم في كل حين ) مما جعل الأمر يشتبه على القراء المسيحيين لأن المسيح قال نفس الكلام في إنجيلي متى ومرقس عن الزانية الباكية . ولكن الرواية عندهما حدثت في بيت سمعان الأبرص و في نفس الإسبوع .
    - فتجد أن انجيل برنابا هو الوحيد الواضح الصريح بدون اضطرابات .
    - فأيهم الإنجيل الصحيح ؟ و أيهم التلميذ الحقيقي ليسوع و المعاصر له . ؟
    = أما في انجيل يوحنا 8 , فقد أمسك اليهودإمرأة زانية وهي تزني ,فقبضوا عليها وجاءوا بها الى الهيكل حيث وجدوا يسوع فسألوه أن يحكم عليها بالرجم بحسب شريعةموسى, فبرأها قائلاً لهم قولته الشهيرة ( من كان منكم بلا خطية - أي زنا - فليرمها أولاً بحجر ) فقال مفسروهم لأن يسوع علم أن الذين جاءوا بها هم الذين كانوا يزنون معها , و لجأوا إليه بصفته ( لاوي ) عالم بأحكام الله في كتابه ,أو بصفته نبي الله , فلما شعروا بتأنيب الضمير تركوها وخرجوا , فعفا عنها يسوع .وقال العقلاء منهم أن الرجم يستلزم وجود شاهدين على الأقل ممن شاهدوا عملية الزنا , فلما لم يوجد شاهدين عيان عفا عنها يسوع , ولكن الكهنة المسيحيون يتخذون هذه الرواية حجة لإلغاء عقوبة رجم الزناة .
    - أما برنابا فأضاف بعد ذلك أنها أعلنت توبتها وطلبت من يسوع أن يدعو الله لها ليقبل توبتها فدعا لها وأطلقها لأن الله قبل توبتها .فهذا شاهد عيان بحق .
    = وكل علماء الكتاب المقدس يعلمون أن تلك الروايةمضافة حديثاً لإنجيل يوحنا ,وأشهرهم الراهب العلامة المعاصر ( متى المسكين ) وعندي نسخة ضوئية لمخطوطة للأناجيل من دير سانت كاترين , وهي حالياً في مكتبة الإسكندرية بالشاطبي , تثبت ذلك .
    ونسألكم الدعاء .
    ونحمد الله على نعمةالقراّن

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    5,786
    الدين
    الإسلام
    الدولة
    egypt
    الجنس
    ذكر
    نتابع مع المسيح في أورشليم

    ليلة الجمعة

    صلاة المسيح التي ابتدعوا منها تأليهه في المجامع ليرفضوا التوحيد

    = لما قام ( أريوس ) الليبي , أسقف الإسكندرية في بداية القرن الرابع , يعلن لأن المسيح هو عبد الله و رسوله , مستدلاً بكلامه في الأناجيل , ومنه صلاته لله ,قام شماس شاب من الاسكندرية اسمه ( أثناسيوس ) وكان عمره ثمانية عشر سنة , يقنع البطريرك ومن حوله أن هذه الصلاة تثبت أن المسيح إله , واتخذ دليله من تأليه الأباطرة و الفراعنة , بأن كل منهم معبود من قومه لأنه إله لأبيه الذي في السماء وإنسان لأمه الفتاة الجميلة الصغيرة التي حبلت به في المعبد , من الكهنة بالطبع , فكذلك المسيح وأمه مريم .و صدقه العواجيز والوثنيون ,ونصره الإمبراطور الوثني رئيس كهنة الأصنام ( قسطنطين ) و طرد اريوس وأتباعه ونفاهم من مصر وحرق كتبهم . و فرض دين أثناسيوس بقوة جيوش روما على شعب الإمبراطورية الوثنية . ولما اقترب موت الامبراطور تنصر على ملة و عقيدة ( أريوس ) أي التوحيد ,و رفض دين ( أثناسيوس ) أي تأليه المسيح .!!! كما تقول كتب التاريخ المسيحية .

    = بعد أكل الفصح أوالعشاء , ذكرت الثلاثة أنالجيل الأولى أن المسيح و تلاميذه سبحوا الله , و خرجوا من البيت إلى الجبل أو البستان , و انفرد عنهم يسوع يصلي لله بعد ما أمرهم أن يسهروا و يصلوا ,ولكنهم ناموا . و وركع و وضع وجهه في التراب , يصلي لله و يستنجد به , رافضاً الموت على أيدي اليهود و الرومان الكفار , وفوض أمره لله و أعلن أنه خاضع لقدر الله قائلاً لله ( ليكن ما تريد أنت لا ما اريد أنا ) وكان ( انجيل لوقا ) أكثر الأناجيل الثلاثة وصفاً لتذلل المسيح لله , حتى أن عرقه كان كقطرات الدم كما يقول الراوي , فأرسل الله اليه ملاكاً يقويه , و أنا أقول : بل ليرفعه الى السماء و يلقي الشبه على الخائن . و اختلف الثلاثة أناجيل في رواياتهم كالعادة اختلافات كثيرة جداً , تجدها بالتفصيل في كتابي عن ( انجيل متى ) دراسة مقارنه .

    = من هنا اتخذ المسيحيون في المجامع الكنسية في القرن الرابع والخامس عقيدة تقول أن المسيح كان بجسده كإنسان يرفض الموت و يخشاه ,و بلاهوته كإله يقبل الموت . واخترعوا عقيدة ( الطبيعتين و المشيئتين ) فقالوا أنه كان فيه طبيعة البشر لأمه ,وطبيعة الإلوهية لأبيه ,ولكل طبيعة مشيئة , ومن الممكن أن يتعارضا . و وافق كل البطاركة يومئذ على تلك العقيدة الخرافية , تبعاً لقول بولس لهم أن الإله ضحى بإبنه بدون شفقة ليكفر عن البشر , فأقول له إن كان هذا الإله القاسي , كما يصفونه , لم يشفق على إبنه الوحيدكما تقولون ,فكيف يشفق على البشر ؟

    إنظر ( رسالة بولس إلى أهل رومية 8: 32)(اَلَّذِي لَمْ يُشْفِقْ عَلَى ابْنِهِ، بَلْ بَذَلَهُ لأَجْلِنَا أَجْمَعِينَ، كَيْفَ لاَ يَهَبُنَا أَيْضًا مَعَهُ كُلَّ شَيْءٍ)

    - و بعد ذلك رفضت كنيسة الإسكندرية تلك العقيدة وحكمت بكفر من يؤمنوا بها ,ومن هنا نشأت طائفة ( اليعاقبة ) ومنها طائفة ( الأرثوذكس ) يقولون بطبيعة واحدة ومشيئةواحدة , و يرفضون عقيدة الطبيعتين و المشيئتين ,ولا يعرفون كيف يوفقون بين كلام الأناجيل المتضارب في كلام المسيح المتناقض فيها , و أمنوا أن الله هو المسيح يسوع ,كما وصفهم الله في القراّن و حكم بكفرهم . و أشدهم كفراً هم أقباط مصر و روسيا و الحبشه ( أثيوبيا ) و القدس .

    - أما كنيستي روما و اليونان وأتباعهما فتمسكوا بالعقيدة الأصليةوحكموا بكفر من يرفضها , وذلك في مجمع مدينة( خلقيدونيا ) سنة 450 م , ومنها جاءت الطائفة ( الملكانيه ) التي انتصرت بسيف الملوك , ومنها طوائف الكاثوليك الروم وااليونانيين و المارونيين و البروتستانت .وقالوا ان الله هو الآب و المسيح هوالإبن و ثالثهم روح الله , وهم من وصفهم الله في القراّن بقولهم أن الله ثالث ثلاثة وحكم بكفرهم .

    و تجد شرح العقائد المسيحية ونشأتها في المجالمع الكنسية بالتفصيل في كتابي ( أسرار الكنيسة )

    = وقالوا بالطبيعتين و المشيئتين أولاً للتوفيق بين ما فعله وما قاله يسوع بحسب رواية إنجيل يوحنا مع ما رواه الثلاثة أناجيل السابقين ,إذ قال يوحنا أن يسوع كان يصلي قبل خروجه من البيت وليس بعد خروجه , مبيناً طاعته لأبيه وحبه للموت ,وخرج من البيت بكل شجاعة يواجه اليهود و الرومان و يقول لهم ما معناه : أنا هو الذي تطلبونه فاقبضوا عليّ واتركوا تلاميذي لشأنهم , فخافوا منه و سقطوا على ظهورهم ,ولكنه لم يهرب بل انتظرهم حتى قاموا ثم كرر عليهم العرض مرتين أخريين حتى قبلوه .

    = أما انجيل برنابا فكتب كلاماً معقولاً كعادته . كتب أنهم بعد ما أكلوا الخروف خرج يسوع الى البستان ليصلي , و جثا على ركبتيه مئة مرة ( ركع لله مائة ركعة ) وسجد معفراً وجهه في التراب كعادته في الصلاة , وشعر يسوع بافتراب الجنود فانسحب الى البيت خائفاً وكان تلاميذه ما زالوا نياماً , و أرسل الله أربعة ملائكة ليرفعوا يسوع حياً الى السماء ,وهم ( جبريل وميخائيل ورفائيل و أوريل ) فأخرجوه من النافذة , وحملوه الى السماء الثالثة .( في الإسلام نعلم أنه في السماء الثانيةمن حديث المعراج , و الاختلاف دليل على أن كاتب الانجيل ليس مسلماً كما يزعم الرافضون له ,ولعله من المترجم المسيحي عمداً ليفسد الكتاب فيرفضه المسلمون )

    - و اندفع يهوذا الى البيت , ودخل الى الغرفة التي كان فيها يسوع , فتغير وجهه و صوته وصار شبيهاً بيسوع , واستيقظ التلاميذ وظنوا أنه هو يسوع . وتم القبض عليه .

    و الحمد لله على نعمة الإسلام والتوحيد

    و نسألكم الدعاء

    و نتابع إن شاء الله

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    5,786
    الدين
    الإسلام
    الدولة
    egypt
    الجنس
    ذكر
    مع المسيح في أورشليم

    إنجيل لوقا ( الغريب )

    = علمونا في الكنبيسة زمان , وما زالوا , أن ( لوقا ) هو واحد من ( سبعين رسول ) اختارهم يسوع ليرسلهم لنشر دعوته , يعد ما أرسل تلاميذه الإثنى عشر ,,و أنه كان طبيباً و رساماً , فرسم صورة المسيح و صورة مريم ,ومنها أخذت الكنيسه تلك الصور .

    - ذلك لأن لوقا انفرد بين الأناجيل الأربعة برواية هؤلاء السبعين رسول !!! ( لوقا 10 : 1)كما قالوا

    - ولكن انجيل برنابا ذكرهم ولكنه قال أنهم ( 72 )

    و بالمثل جاء في هامش الطبعة القديمه للكتاب المقدس سنة 1930

    و جاء بالمثل في طبعة ( كتاب الحياة )

    وفي الترجمة العربية المبسطه .

    - الأعجب هو ما ذكره المؤرخون من شرح سفر أعمال الرسل ( 16 : 11 )المنسوب إلى لوقا أيضاً , أن بولس تعرف بلوقا لأول مرة في بلاد اليونان و علمه المسيحية لأول مرة ,

    - و بذلك يكون لوقا لم ير المسيح و لم يدخل فلسطين في حياته مطلقاً إلا مع بولس بعد رفع المسيح بسنوات .فيكون قد كتب انجيله بمراجعة بولس كقول بعض المؤرخين , ولكن أكثرهم قالوا أنه كتبه بعد إعدام بولس .

    - فكتب لوقا صراحة في بداية هذا الانجيل المزعوم أنه عبارة عن مجموعة من الرساتئل أرسلها تباعاً إلى صديق عزيز عليه , يشرح له قصة يسوع , التي تعلمها من بعض الناس , عن تعاليمه و أعماله , ليعرف صحةما تعلمه ( لوقا 1 : 1 - 4 ) ذاكراً أن كثيرين ألفوا قصصاً في هذا الموضوع ,

    - و بذلك يكون لوقا نقل إنجيله من إنجيلي متى ومرقس . ولابد أنه نقل أيضاً رواية السبعين رسولاً وغيرها من إنجيل برنابا , و معها رواية دعوة المسيح ل( زكا ) العشارو المرأة الزانية عند سمعان الأبرص في بداية دعوته .و غيرهما .

    - فإن كان نقل من مرقس و متى فلماذا خالفهما كثيراً كما سنوضح لكم ؟ وكما ذكرنا لكم سابقاً في قصة أشفاء الأعمى عند ( أر يحا ) و المرأة الزانية التي بكت عن قدميه وغيرها

    - و إن كان تعلمه من بولس فلماذا خالف رسائل بولس أيضاً , وكتاب ( أعمال الرسل ) الذي دونه وهو مرافق لبولس , وخاصة في رواية ما بعد قيامة يسوع من الموت حتى رفعه الى السماء وخاصة ظهوره لبعض الناس ؟؟؟ ولعل هذا يعني تزييف الكهنة لروايتهم أن لوقا هو صاحب الكتابين .

    = هذه ألغاز لا يحلها تزييف الكهنة لتاريخ المسيح و تلاميذه بدون أي دليل على الإطلاق .

    ولكن المسيحيين لا يقرأون و لا يراجعون و لا يفهمون , فارتاح الكهنة بتزييفهم للكتب و التاريخ . و لكن كُتَّاب التاريخ فضحوهم , لمن يريد أن يعقل .

    و الحمد لله على نعمة القراّن

انجيل برنابا كتاب صحيح .دراسه .ملة إبراهيم والمسيا أمة الإسلام والذبيح

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 22-07-2016, 02:04 AM
  2. طبعة كتاب الحياة 1983 تثبت وجود حذف في انجيل لوقا 2 / 35 لم تثبته الطبعات السابقه
    بواسطة دكتور وديع احمد في المنتدى اثبات التحريف بالصور
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 29-10-2012, 02:06 AM
  3. سؤال جديد للمسيحيين عن تناقض كلام مسيح انجيل متى .
    بواسطة دكتور وديع احمد في المنتدى دعوة اهل الكتاب
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-05-2012, 01:18 AM
  4. معجزة غير مفهومة , في انجيل متى 27 : 51
    بواسطة دكتور وديع احمد في المنتدى اسئلة للمسيحيين ننتظر اجاباتهم عليها
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-03-2012, 06:14 PM
  5. لغز في انجيل يوحنا عن اله النصارى
    بواسطة دكتور وديع احمد في المنتدى اسئلة للمسيحيين ننتظر اجاباتهم عليها
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 13-12-2011, 12:39 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

انجيل برنابا كتاب صحيح .دراسه .ملة إبراهيم والمسيا أمة الإسلام والذبيح

انجيل برنابا كتاب صحيح .دراسه .ملة إبراهيم والمسيا أمة الإسلام والذبيح