الأحمدية – القاديانية – اليهودية .عن كتاب ( قبر المسيح في كشمير )

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

تامول و ليريكا كثيراً ما يأتيني شباب و رجال و نساء وقعوا في أصدقاء السوء و أدمنوا » آخر مشاركة: دكتور وديع احمد <==> كتب للدكتور وديع أحمد فتحي وتليفونات دور النشر للاتصال و السؤال و الشراء بالمراسه » آخر مشاركة: دكتور وديع احمد <==> الأحلام و المرض النفسي و المس و القرين و السحر و التشخيص و العلاج و الرقيه الشرعيه » آخر مشاركة: دكتور وديع احمد <==> كراهية النفس تؤدي الى عدم الثقة بالنفس والانعزال و حب الوحدة و حب الجلوس منفرداً في ا » آخر مشاركة: دكتور وديع احمد <==> مجادلة أهل الكتاب » آخر مشاركة: دكتور وديع احمد <==> هل هذا كلام إلهكم يا مسيحيين ؟ فلماذا لم يتحقق فيكم؟ » آخر مشاركة: دكتور وديع احمد <==> من عجائب كتب و عقائد المسيحيين أنهم نسبوا للمسيح معبودهم أقوالاً ولم تحدث حتى طول ألف » آخر مشاركة: دكتور وديع احمد <==> الوهابية اسم أطلقه العلمانيون و النصارى و اليهود وكل أعداء الإسلام و محبي تعري النس » آخر مشاركة: دكتور وديع احمد <==> مناقشة : هتاف اليهود لدخول المسيح أورشليم : == = الأناجيل الأربعة في طبعةالفاندايك( ا » آخر مشاركة: دكتور وديع احمد <==> إسبوع الام إله المسيحيين يبدأ بدخوله أورشليم لضرب الباعه وينتهي بقتله ثم اختبائه » آخر مشاركة: دكتور وديع احمد <==> يسوع عبد الله بكلامه برؤيا يوحنا السلام عليكم إخوتى في الله بالأمس نسيت أمسي على الن » آخر مشاركة: دكتور وديع احمد <==> لم نسمع عن نكاح البهائم الا من كتاب اليهود و النصارى حتى أنه من كثرتها بين رجالهم و ب » آخر مشاركة: دكتور وديع احمد <==> أسئلة هامة لا نجد إجابة عليها : » آخر مشاركة: دكتور وديع احمد <==> إهانة تلاميذ بولس لمسيح الأناجيل فليس هذا قديس ولا ذاك معبود لاهذا يتكلم بوحي الهي » آخر مشاركة: دكتور وديع احمد <==> إلههم يلعن شجرة تين لأنه كان جائع و لم يجد فيها ثمر لأنه لم يكن أوان التين .!!! » آخر مشاركة: دكتور وديع احمد <==> أكبر الاختلافات بين الأناجيل الأربعة دخول المسيح أورشليم والسامره ومكان تعميده ودعوته » آخر مشاركة: دكتور وديع احمد <==> كتاب بدأ نشره اسمه سحر القراّن يرد على شبهة كهنة المسيحيين ان سيدنا محمد كتابه يسحر » آخر مشاركة: دكتور وديع احمد <==> أسألكم الدعاء ظهر كتابي المختصر المفيد في الوسواس القهري العنيد لدار العقيدة بباكوس » آخر مشاركة: دكتور وديع احمد <==> كتاب هام لمن يهمه الأمر نقل جبل المقطم معجزة أم خرافه تأليف على الريس بحث جيد » آخر مشاركة: دكتور وديع احمد <==> الشيوخ السلفيين الذين ساندوا تاوضروس و أتباعه خرجوا عن أصول الدعوة السلفيه كلها » آخر مشاركة: دكتور وديع احمد <==>

الأحمدية – القاديانية – اليهودية .عن كتاب ( قبر المسيح في كشمير )

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: الأحمدية – القاديانية – اليهودية .عن كتاب ( قبر المسيح في كشمير )

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    5,763
    الدين
    الإسلام
    الدولة
    egypt
    الجنس
    ذكر

    الأحمدية – القاديانية – اليهودية .عن كتاب ( قبر المسيح في كشمير )

    الأحمدية – القاديانية – اليهودية .
    ************************************
    عن كتاب ( قبر المسيح في كشمير )
    تأليف/ د. فريز صموئيل .
    ترجمة / علي الجوهري .
    ***************************
    مقدمة ؛
    قد يتعجب البعض و يتساءل عن حقيقة صلب المسيح ويقول : كيف حدث و اتفق كل المسيحيين على قصة صلب المسيح , وفي وجود قبر للمسيح ,و أثار مثل الكفن , وغير ذلك من الأساطير ؟
    والحقيقة أن أي واحد من هؤلاء المسيحيين لم يشاهد شيئا و إنما أخذه عن آبائه الذين ورثوه عن آبائهم وهكذا إلى العصور الأولى للمسيحية , حيث قام بعض الناس بتدوين الأفكار الرائجة عن حياة المسيح , وفي القرن الرابع الميلادي قام بعض رؤساء الكنيسة باختيار أربعة كتب فقط من بين أكثر من مائة كتاب , وجعلوها الإنجيل الرسمي .و بحسب هذه الكتب الرسمية , فان القليلين جدا هم الذين شاهدوا أحداث المحاكمة والصلب من مسافة بعيدة , وليس منهم أحد من مؤلفي هذه الأناجيل – إلا يوحنا الذي خالف الأناجيل الثلاثة الأخرى في كل خطوة وكل كلمه كتبها عن المسيح .وهذا الأخير قال إن المصلوب كان هادئا جدا على الصليب و كان يتحدث معه بهدوء , حتى نكس رأسه بأرستقراطية و هو يسلم الروح , بينما الآخرون قالوا إن المصلوب لم ينطق كلمة إلا وهو يصرخ بصوت عظيم , حتى أنه أسلم الروح بصرخة زلزلت الواقفين والدنيا كلها بحسب قول
    ( متى ) بالذات .
    وهكذا قامت هذه العقيدة على أوهام .
    ويقول النقاد المسيحيون المعاصرون , ومنهم ( موريس بوكاي )إن هذه الأناجيل كتبها أشخاص لم يروا المسيح ولم يعاصروه .
    و الذي يؤكد لكم أن هؤلاء القوم يصدقون الأوهام بسهولة , هو هذه الحادثة :
    فقد ظهر رجل – مدفوع لأهداف مرسومة و محددة – من الإنجليز و اليهود , ليؤكد إمكانية إشاعة قصة هلامية , و يؤمن بها أتباع , وتظل قرونا و الناس يصدقونها بدون أي دليل سوى الوهم الذي أشاعه هذا الشخص .
    هذا الرجل هو : ( غلام ميرزا أحمد ), وهو مسلم , دفعه الإنجليز لتأكيد قصة عن صلب المسيح , بصورة مخالفة للأناجيل , ولكن بتفسير يحبه الإنجليز ,فقام ببث هذه القصة بين المسلمين , واستغل اليهود نجاحه و قوة تأثيره في الجماهير , ودفعوه لإنهاء عقيدة الجهاد في الإسلام , فأمر أتباعه بترك الجهاد.
    وتقول العقيدة التي يحبها الإنجليز أن المسيح بعد صلبه أصابه الإغماء و لم يمت ( وهي تخالف الإنجيل و القراّن ومع ذلك يؤمن بها : أحمد ديدات , وعلى الجوهري ؟؟؟) , وتظاهر أصدقاؤه بدفنه , ثم أفاقوه و أعانوه على الهرب من القبر , فهرب إلى الهند وعاش في كشمير إلى أن بلغ عمره ( 120 ) سنة , ثم مات و تم دفنه هناك .!!!!!!!!!!!
    و أنه لذلك السبب لا يمكن أن يبعثه الله مرة أخرى إلا في نفس البلد التي دفن فيها , وقد تم بعثه في شخص آخر - بعثا روحانيا – في جسد (الغلام ) .
    فأنشأ طائفة سماها على اسمه- أحمد – فدعاها: ( الأحمدية ) , و ( القاديانية ) نسبة إلى بلده , التي جعلها البلد المقدسة بدلا من( مكة ) , و قال إن الوحي يتنزل عليه , و أوحى إليه بكتاب , و جعل قبلة طائفته إلى
    ( حيفا ) في فلسطين , وهي نفس قبلة ( البهائيين ), و كلتا الطائقتين تدعوان إلى ترك الجهاد .
    و للأسف , فان بعض علماء المسلمين , الظاهرين في أجهزة الأعلام , صنفوهم – مثلما صنفهم الكفار الذين صنعوهم , على أنهم فرقة منشقة عن الإسلام , و بالمثل صنفوا البهائيين والشيعة وغيرهم . بينما كل هؤلاء كفار . فقد آمنوا بمن ادعى النبوة, وبكتابه الذي نسبه للوحي كذبا , ومثلهم الشيعة , والبهائيين أشد كفرا لأن زعيمهم زعم الألوهية , وأنه أنزل كتابا .و جميعهم يكفرون المسلمين , ويكفرون بالقراّن , ولا يصلون إلى قبلتنا .فلا يجوز أبدا احتسابهم على الإسلام .
    ولقد انتشرت الملة ( الأحمدية – القاديانية) في مصر و في العالم الإسلامي ,و صار لها أتباع , ولهم الآن
    قناة تليفزيونية في مصر , تخدع المشاهد بالتظاهر بمحاربة الكلب , تبعا للموجة التي يتمناها الجمهور , لعلهم يتبعون عقيدتهم الكافرة .
    و هذا الكتاب هو بحث في ادعاء الطائفة الأحمدية و أهل كشمير , أن المسيح ذهب إلى الهند في الفترة التي كان فيها عمره 12 – 30 سنة , ثم رجع إلى هناك بعد صلبه و نجاته من الموت على الصليب , ومكث هناك إلى أن مات , فتم دفنه هناك , وما زال قبره عندهم .

    الباب الأول
    ************
    القاديانية
    ******************
    مؤسس هذه الطائفة ( القاديانية ) هو ( غلام ميرزا أحمد ), و هو الذي ادعى أنه ( المسيح الموعود ) , قائلا أن عودة المسيح هي عودة روحية , لأنه لما صلب أغمى عليه , ودفنوه , ثم خرج من القبر بعد ما أفاق ,
    وهرب إلى الهند , و عاش فيها حتى بلغ عمر 120 سنة , ثم مات و دفنوه في ( سرنجار ) في( كشمير ) بالهند.وهو بذلك لا يمكنه أن يعود إلا عودة روحية لأنه مات . وذلك حدث في شخص ( غلام ميرزا ) , المولود في الهند سنة 1840 م. و أسس طائفة من أتباعه , وذهب إلى باكستان حيث أسس مدينة ( الربوة ), زاعما أنها مذكورة في القراّن .
    وفي سنة 1940 م. حاولوا الحصول على تأييد الأزهر , ولكن شيخ الأزهر حكم أنهم كافرين ملحدين .
    = و عقيدتهم تتلخص في :
    1 - إلغاء عقيدة الجهاد في سبيل الله .
    2- بلدهم ( قاديان ) لها مكانة ( مكة ).
    3- كل من هو ليس قادياني فهو كافر .
    4- ( غلام ميرزا ) هو نبي الله و رسوله , وهو المسيح الموعود , ويتلقى الوحي من جبريل ( عليه السلام ).
    5 – ولهم كتاب منزل من عند الله على ( غلام ميرزا ) وهو ( الكتاب المبين ) .
    6 – لا تنقطع النبوة إلى يوم القيامة .
    = البداية والهدف :
    بدأ غلام ميرزا دعوته على أنه مجدد , اختارته العناية الإلهية – لتجديد الإسلام .
    ثم زعم أن الله يكلمه , ثم أعلن أنه هو المسيح الموعود – بتشجيع الإنجليز .
    و نادى بإلغاء شريعة الجهاد – بتوجيه من الإنجليز الذين أحبوا إلغاء هذه العقيدة الإسلامية على أساس ديني
    ثم نادى بإلغاء فريضة الحج إلى مكة , وجعل مدينة ( قاديان ) أفضل من مكة .
    = العقيدة :
    و القاديانيون يكفرون المسلمين لأنهم لا يؤمنون بنبوة ( الغلام ) , ولا يبايعونه , ولا يؤمنون أنه المسيح الموعود .
    والقاديانيون لا يصلون إلا خلف الأحمديين , ولا يتزوجون إلا من طائفتهم بأمر ( مسيحهم ) , ولا يصلون على الموتى إلا منهم , ولا يشاركون في أعياد المسلمين .
    === والمسلمون يعتبرونهم فرقة مرتدة عن الإسلام , كافرة , ويمنعون الزواج منهم , والصلاة عليهم , ولا يدفنونهم في مقابر المسلمين .

    = اللاهورية :
    و انتشرت القاديانية في ( لاهور ) في باكستان .
    وهؤلاء يؤمنون أن غلام هو المسيح الموعود , وهو المهدي المجدد , ولكن لا يؤمنون بنبوته .
    ويؤمنون أن كتبه جاءت بالوحي ,و أن طاعته واجبة , ويكفرون مخالفيه , واتخذوه إماما .

    == علاقته بالهندوسية :
    و رأى الغلام أن يجامل الهندوس لأنهم أغلبية الهنود , فمدح معبودهم ( كرشنا ), قائلا انه قديس وكان نبيا ينزل عليه الروح القدس .و أنه ظهر في شخص الغلام المبعوث الإلهي لاصلاح المسلمين والهندوس والمسيحيين . و بالفعل أيده الهندوس بزعامة ( نهرو ).

    ===- علاقته بالصهيونية : \
    و جامل هؤلاء بقوله : إن المسلمين لا يستحقون بيت المقدس . وقام خليفته بتأييد إقامة دولة صهيونية في فلسطين .وسمح اليهود لأتباعه بتأسيس مركز في حيفا , و سمحوا لهم بنشر مطبوعاتهم المضادة للإسلام .

    الباب الثاني :
    **********
    القاديانية والمسيح .
    **********************
    ادعى ( غلام ) أنه هو المسيح الموعود .و لذلك احتل المسيح مكانة كبيرة في كتاباتهم .
    و كتب عن المسيح :
    = البشارة بميلاد المسيح كانت عن طريق رؤيا , وميلاده تم عن طريق أب بشري .
    = الصلب : تم صلب المسيح , ولكنه أغمى عليه , ثم هرب من القبر إلى الهند .
    = ثم مات ميتة طبيعية في كشمير , و قبره معروف هناك .
    = وكانت عودته عودة روحية من مكان دفنه .
    = و آمن كل أتباع الغلام بهذه الرواية .

    نظرية إغماء المسيح على الصليب :
    هي نظرية مسيحية , نادى بها علماء مسيحيون , مثل : (ماثيو أرنولد) , في كتابه ( التعقل العذب ).
    و ( صموئيل ريماوس ) الذي قال إن صلب المسيح و قيامته من اختراع بعض تلاميذه .
    و الألماني ( شلير ماخر ) في كتابه ( حياة يسوع )أنكر الموت و القيامة , وقال انه أغمى عليه ثم عاد إليه الوعي .
    == و كذلك ( فنتوريني ) في القرن أل 19 .
    = و ظهر كتاب ( صلب يسوع بقلم شاهد عيان ) في سنة 1851 م. وهو رسالة كتبها شيخ – أسيني ( من أهل أورشليم الأصليين) بعد الصلب بسبع سنوات , وقال فيها ( لم تحدث قيامة , ولكن الأسينيين أفاقوا يسوع من إغمائه بعد إنزاله عن الصليب و التظاهر بدفنه , وعاش ستة أشهر , ثم مات ) و أنا أقول : انه يقصد الشبيه .
    ==== و كذلك قال ( كورت بيرنا ) في القرن العشرين أن الكفن الموجود في ( توسينو )يثبت أن المسيح لم يمت على الصليب , وأن القيامة كانت صحوة شخص مغمى عليه .
    === وفي سنة 1991 م. نشرت جريدة الأخبار القاهرية نظرية جديدة تتحدث عنها بريطانيا , تؤكد أن المسيح حدث له إغماء فقط , و صاحب النظرية هو ( د. لويد دافيز ) و زوجته ( مرجريت ) عالمة اللاهوت .

    و لقد عرف ( غلام ) هذه النظرية – من قبل - فاستغلها لخدمة أغراضه .

    ملحوظة : قال المؤلف في ص. 82 أن الصليب هو وسيلة إعدام رومانية و ليست يهودية .
    و أقول له :جاء في كتاب ( تثنيه ) أن الصلب هو وسيلة إعدام القاتل , وأن من جدف ( كفر ) فان الشعب يرجمه بالحجارة حتى الموت . وهذه هي تهمة المسيح بحسب الأناجيل ( التجديف على الله ).

    القاديانية و عودة المسيح ثانية :
    ينكر القاديانيون عودة المسيح ثانية بنفس شخصه , و يرى ( غلام ) أن المسيحيون نسجوا قصة صعود المسيح إلى السماء من خيالهم , وكذلك عودته , و أن المسلمين ضلوا في اتباعهم هذه العقيدة , لأن المسيح مات ودفن ولم يقم , مثله مثل اخوته .

    حقيقة قبر المسيح الموجود في كشمير :
    ذكر كتاب ( تاريخ الأعظمي – إكمال الدين ) إن هذا هو قبر ( عوس أصاف ) وهو – اليهودي ( بودا ساف )
    الذي جاء من فارس إلى الهند , وجدد مذهب الصابئة .
    و يرى آخرون أنه قبر ( بوذا ) الذي ظهر في الهند و أخذ منابع دعوته من التراث الهندي .
    و آخرون قالوا انه قبر الأمير الهندي ( بودا ساف ) الذي تنصر على يد زاهد مسيحي .
    و قصة إفاقة المسيح بعد إنزاله من على الصليب و التظاهر بدفنه, هي رواية مسيحية وضعها منصر سرياني نسطوري .
    و آخرون قالوا إن الصنم العربي ( اساف ) جاء قبل الإسلام من هذا المكان .
    ملحوظة : البوذية سبقت المسيحية بأكثر من خمسمائة سنه .

    === ص. 139 : قضية الصلب :
    كتاب ( أعمال يوحنا ) ظهر في سنة 160 م. ( قبل جمع الأناجيل ب 165 سنه ) و يعتبره المسيحيون كتابا غير قانونيا , يقول على لسان يوحنا تلميذ المسيح : أن المسيح لم يكن جسدا ماديا , بل هو كائن روحي , وله مظهر الجسد , ولذلك لم تكن أقدامه تترك أثارا على الأرض , وهذه هي عقيدة ( الظاهرانية ) أو ( الترائي ).

    == ص. 143 : كلام عجيب للمترجم / علي الجوهري :
    فهو لا يقبل عقيدة إلقاء شبه المسيح على شخص آخر , وكتب :لا تتوافر أدلة على صحة هذه النظرية !!!!!
    بل ويعتبر أن النصارى شهود عيان لحادث الصلب !!!!! أي أنهم صادقين في صلب المسيح و قيامته لأنه اله !
    == و يدور ( علي الجوهري ) حول قول الحق سبحانه وتعالى , ( وما قتلوه وما صلبوه ) فتساءل ( علي ) قائلا : إذا كان المسيح – ما قتلوه وما صلبوه – فماذا حدث له ؟ و أقول له : لماذا تركت باقي الآية : ( ولكن شبه لهم , وما قتلوه يقينا , بل رفعه الله إليه )؟؟؟.
    = وهو – أي ( علي ) يرى أن الذين كتبوا الأناجيل شهود عيان و أن شهادتهم لا شك فيها . و أقول : هذا بالرغم من أن الله سبحانه وتعالى أكد على تحريف هذه الكتب عدة مرات , وعلماء الإسلام أثبتوا الاضطراب و التناقض في هذه الكتب من قديم الأزل إلى اليوم في مئات الكتب , و مؤلفي الأناجيل أقروا بأن تلاميذ المسيح كلهم لم يحضروا عملية الصلب !!!! و ثبت أن كتبة الأناجيل ليسوا من تلاميذ المسيح – الحواريين .
    = ويرى ( علي الجوهري ) أن ( إنجيل برنابا ) ليس صحيحا , بدليل أن النصارى لا يؤمنون به !!!!!
    كما ان – علي - يكذب كل علماء المسلمين قائلا انهم لم يشاهدوا قصة الشبيه الذي مات بدلا من المسيح على الصليب !
    وهو يؤيد نظرية الإغماء قائلا انه يوجد ( 11 ) دليل عليها في الأناجيل . و لم يذكر أيا منها ؟؟؟

    === كتاب ( المسيح الناصري في الهند ) تأليف ( غلام ميرزا أحمد ), المسيح الموعود والمهدي المنتظر .
    استشهد الغلام بالظهور الثاني الروحاني للنبي( أيليا )– في شخص يوحنا المعمدان , فقال : و بالمثل ظهر المسيح في شخص ( غلام ميرزا ) .
    وجاء بأدلة من الأناجيل على أن المسيح لم يمت , وقال انه هرب إلى كشمير .
    ومنها ( النجيل متى 16: 27) انه قال انه يأتي في مجد أبيه , قبل حادثة الصلب .
    وهو يحرف معاني آيات القران , قائلا إنها تعني أن المسيح تم صلبه , وظن اليهود والمسيحيون أنه مات , ولكنها خدعة لأن الله أتاح له النجاة . و أن المسيح نال (الوجاهة ) في الدنيا حين جاء إلى الهند ؟ بعد أن نجاه الله من اليهود الأشقياء .وهناك التقى ب ( 10 ) قبائل من بني إسرائيل , وكان معظمهم قد دخلوا في البوذية , فأعادهم المسيح إلى الدين المستقيم .
    واستشهد بكتاب قديم اسمه ( روضة الصفا )الفارسي , الذي قال إن المسيح وصل إلى ( نصيبين ) ومنها إلى
    ( فارس ) ثم ( أفغانستان ) ليدعو بني إسرائيل المشتتين هناك , واسمهم ( أفغان الحق ) , ثم رحل إلى الهند ثم ( كشمير ) . ومن الأفغان قبيلة موجودة الآن اسمها ( عيسى خليل ) أي ( بني عيسى ) وهم نسل يسوع لأنه تزوج هناك .
    ثم قال إن هؤلاء اليهود الموجودين في بلاد فارس هم نسل اليهود الذين أسرهم ( نبوخذ نصر ) وجعلهم عبيدا في بابل , ثم انتصر عليه ( قورش ) الفارسي و أخذهم إلى بلاد فارس . ( ص. 226 )

    == في ص. 220 : شهادة الكتب البوذية على أن المسيح جاء إلي كشمير .
    وكتب مقارنة بين بوذا و المسيح تؤكد أن الأناجيل المسيحية منقولة عن البوذية , لأن الأوصاف التي أطلقها البوذيون على معبودهم هي نفسها الألقاب التي سجلها المسيحيون عن معبودهم .وكذلك الأمثال التي رواها كلا منهما , وحتى السيرة واحدة تقريبا , حتى تعرض بوذا للاختبار بالشيطان – مثل المسيح تماما !!!.ثم زعم كلا من الطائفتين أنه يعبد ( ابن الله )؟
    = = و قال النساطرة ( أتباع البطريرك نسطور الذي قال : إن المخلوق لا يمكنه أن يلد خالقه , وعلى هذا الأساس لا يمكن لمريم أن تلد الله , بل هي ولدت المسيح الإنسان فقط ):
    قبل المسيح بسبعة قرون أشرقت على ( زرادشت ) في الكهف الذي اعتزل فيه , مبادئ , وجدت كمالها في المسيحية .!!! وهناك رأى ( زرادشت ) رؤيا و نبوات .!!! عن ميلاد المسيح . !!! , فتحدث إلى أتباعه أن يتتبعوا نجم المسيح . ومن يومها ظل المجوس يراقبون النجوم و يحسبون حسابها حتى وجدوا نجم المسيح , وتبعوه و وذهبوا إلى المسيح وقدموا إليه هدايا .

    أخي القارئ
    حين عثرت على هذا الكتاب وجدت عنوانه غريبا , ثم وجدت موضوعاته أغرب و أغرب و أغرب . و عرضت عليكم ملخصه . و أترك الحكم للقارئ . بل هي عدة أحكام .
    سبحانك اللهم وبحمدك . أستغفرك و أتوب إليك .
    والحمد لله رب العالمين . وصلى اللهم وسلم على سيدنا محمد وعلى اّله و صحبه أجمعين .
    كتبه : وديع أحمد فتحي – في 15 شعبان سنة 1428 .


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2015
    المشاركات
    6
    الدين
    الإسلام
    الدولة
    أرض الله
    الجنس
    ذكر
    بسم الله الرحمن الرحيم
    لاشك أن الاحمدية المنسوبة الى ميرزا غلام احمد ، ذاك الشاب الذى كان يعمل مع والده فى أروقة المحاكم كالكتبة عندنا الذين يفترشون الارصفة أمام المحاكم ، لاحظ المستعمر البريطانى طموحه الذى كان اكبر بكثير من امكانياته العلمية والمادية فتلقفوه ولقنوه السموم فشربها بنهم ، وصنعوا منه داعيه وامدوه بالمال وساعدوه مع مجموعة من امثاله اصابهم العوز وقتلهم الفقر فجلبهم اليه ليعملوا بأمره واختفى فجأة ثم ظهر بعد عدة سنوات ليعلن انه الف كتابا سماه براهين أحمدية حشاه بالكذب والخرافة ودعى فيه الى وقف الجهاد وهذا هو الهدف الذى من اجله استقطبه الانجليز لوقف حركات المقاومة ضدهم من قبل المسلمين ، خلاصة الامر هذا الرجل تفضح امره دائرة المعارف الباكستانية وتعرف المراسلات التى كانت تتم بينه وبين التاج البريطانى، وبعد الاستقلال لم يستطع البقاء فى شبه الجزيرة الهندية فوعده الانجليز بأمكنة اكثر امنا له ولاتباعه واوصوا به زيلهم المعوج فى حيفا وفتحوا ابواب بلادهم لاتباعه وابنائه وللعلم فإن اكبر مركز لهذه الدعوة الباطلة يقع فى انجلترا. ومع الاسف الشديد لهم مراكز فى كثير من الدول الاسلامية ولديهم اموال طائلة يحصلون عليها من اتباعهم ولهم اتباع فى مصر مع شديد الاسف ومثل هذه الجماعة كان لا بد من حظرها لانها تأتى بخلاف ما جاء بالقرءان الكريم وتدعى أن النبوة لم تنقطع بوفاة النبى محمد صلى الله عليه وسلم ولا تعرف بالاية الكريمة التى تقول بأن النبى محمد هو خاتم الانبياء ويفسرون كلمة خاتم تفاسير كثيرة ليبعدوها عن معناها الحقيقى لكى تتماشى مع اغراضهم القذرة . ومع شديد الاسف الازهر حتى الان لم يتخذ موقفا صلبا وصارما ضد هذه الجماعة التى تنشر دعوتها فى عقر دار مصر ولها دعاة مصريين يطلون علينا فى قنواتهم المشبوهة وعلى رأسها قناة ال MTA الضالة المضلة . ولهم مركز كبير للدعوة فى مدينة كبابير فى الارض المحتلة ولهم هناك انشطة كثيرة ويدخلون الى اسرائيل مرحبا بهم فى كل وقت وفى اى وقت .. سبحان الله .. نحذر شبابنا من هذه الفئة الضالة المضلة وقد كتبت عدة مقالات بعنوان ( تكذيب البراهين الاحمدية ) .. وحسبنا الله ونعم الوكيل .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2015
    المشاركات
    6
    الدين
    الإسلام
    الدولة
    أرض الله
    الجنس
    ذكر
    بسم الله الرحمن الرحيم
    لاشك أن الاحمدية المنسوبة الى ميرزا غلام احمد ، ذاك الشاب الذى كان يعمل مع والده فى أروقة المحاكم كالكتبة عندنا الذين يفترشون الارصفة أمام المحاكم ، لاحظ المستعمر البريطانى طموحه الذى كان اكبر بكثير من امكانياته العلمية والمادية فتلقفوه ولقنوه السموم فشربها بنهم ، وصنعوا منه داعيه وامدوه بالمال وساعدوه مع مجموعة من امثاله اصابهم العوز وقتلهم الفقر فجلبهم اليه ليعملوا بأمره واختفى فجأة ثم ظهر بعد عدة سنوات ليعلن انه الف كتابا سماه براهين أحمدية حشاه بالكذب والخرافة ودعى فيه الى وقف الجهاد وهذا هو الهدف الذى من &nbsp;اجله استقطبه الانجليز لوقف حركات المقاومة ضدهم من قبل المسلمين ، خلاصة الامر هذا الرجل تفضح &nbsp;امره دائرة المعارف الباكستانية وتعرف المراسلات التى كانت تتم بينه وبين التاج البريطانى، وبعد الاستقلال لم يستطع البقاء فى شبه الجزيرة الهندية فوعده الانجليز بأمكنة اكثر امنا له ولاتباعه واوصوا به زيلهم المعوج فى حيفا وفتحوا ابواب بلادهم لاتباعه وابنائه وللعلم فإن اكبر مركز لهذه الدعوة الباطلة يقع فى انجلترا. ومع الاسف الشديد لهم مراكز فى كثير من الدول الاسلامية ولديهم اموال طائلة يحصلون عليها من اتباعهم ولهم اتباع فى مصر مع شديد الاسف ومثل هذه الجماعة كان لا بد من حظرها لانها تأتى بخلاف ما جاء بالقرءان الكريم وتدعى أن النبوة لم تنقطع بوفاة النبى محمد صلى الله عليه وسلم ولا تعرف بالاية الكريمة التى تقول بأن النبى محمد هو خاتم الانبياء ويفسرون كلمة خاتم تفاسير كثيرة ليبعدوها عن معناها الحقيقى لكى تتماشى مع اغراضهم القذرة . ومع شديد الاسف الازهر حتى الان لم يتخذ موقفا صلبا وصارما ضد هذه الجماعة التى تنشر دعوتها فى عقر دار مصر ولها دعاة مصريين يطلون علينا فى قنواتهم المشبوهة وعلى رأسها قناة ال MTA الضالة المضلة . ولهم مركز كبير للدعوة فى مدينة كبابير فى الارض المحتلة ولهم هناك انشطة كثيرة ويدخلون الى اسرائيل مرحبا بهم فى كل وقت وفى اى وقت .. سبحان الله .. نحذر شبابنا من هذه الفئة الضالة المضلة وقد كتبت عدة مقالات بعنوان ( تكذيب البراهين الاحمدية ) .. وحسبنا الله ونعم الوكيل .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    5,763
    الدين
    الإسلام
    الدولة
    egypt
    الجنس
    ذكر
    جزاكم الله خيراً

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    5,763
    الدين
    الإسلام
    الدولة
    egypt
    الجنس
    ذكر
    أعني أن ديدات قال أن المسيح لم يمت على الصليب بل أنزلوه حياً وتم دفنه خدعةليخرجوه من قبره وهو مغمى عليه في غفلة من اليهود و يهرب ليعيش خارج فلسطين حى مات طبيعياً و دفن و لم يرفع حياً

الأحمدية – القاديانية – اليهودية .عن كتاب ( قبر المسيح في كشمير )

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 15-05-2018, 11:37 PM
  2. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 15-08-2016, 02:23 PM
  3. إعلام بابل و حزبها .يصف كتاب ( رؤيا يوحنا 17) أمة الفساد التي تسبق ظهور المسيح الدجال
    بواسطة دكتور وديع احمد في المنتدى موضوعات هامة و متنوعة
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 07-04-2016, 04:32 PM
  4. مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 03-09-2015, 11:56 PM
  5. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-02-2013, 05:16 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الأحمدية – القاديانية – اليهودية .عن كتاب ( قبر المسيح في كشمير )

الأحمدية – القاديانية – اليهودية .عن كتاب ( قبر المسيح في كشمير )