سؤال إسراء في الحلقة الأخيره :
لماذا كان المسيح في ( انجيل متى 11 : 20 ) يهدد قريتي ( كورزين ) و ( بيت صيدا ) لأنه صنع فيهما معجزات كثيرة و لم يؤمن أهلهما , وأنه لو كان المسيح عمل هذه المعجزات في مدينتي ( صور ) و ( صيداء ) لكان سكانهما تابوا بسرعه توبة نصوحاً .و السؤال هو : فلماذا لم يذهب المسيح إلى صور و صيداء و يعمل فيهما معجزات ما دام يعلم علم اليقين أنهم سيتوبون لو رأوا المعجزات ؟
و سؤال محمد سعيد في نفس الحلقة :
قال المسيح في انجيل متى لسكان أورشليم ( كم من مرة أردت أن أجمع أبناءك كما تجمع الدجاجة فراخها تحت جناحيها و لم تريدوا ) بمعنى أن المسيح ذهب الى أورشليم و حاول عدة مرات أن يهدي أهلها فرفضوه , مع أن روايات الثلاثة أناجيل ( متى و مرقس و لوقا ) يؤكدون أن المسيح لم يدخل أورشليم طول دعوته إلا هذه المرة قبل صلبه المزعوم بستة أيام . فلماذا لم يصنع معهم ولا معجزة واحده ليهديهم ؟
يا ريت نجد مسيحي عنده رد غير الذي ذكرته أنا في الحلقه .