لماذا يناصر النصارى توريث الحكم ؟ و لماذا يؤيدون شفيق ؟
= إجابة الجزء الأول من السؤال : لأن عندهم أن كل البشر يرثون من أبويهم حتى الخطية , و يهلكون بخطية أبويهم , مع أن المسيح أنكر توريث الخطيه بالذات .
= إجابة الجزء الثاني من السؤال : لأن إلههم الأكبر ( الآب ) أبو إلههم الثاني ( الإبن ) لم (يشفق) على إبنه و أرسله ليتم قتله بلا ( شفقه) على ذنب لم يرتكبه بل ارتكبه أبوه أدم .
== و بناءاً على عقيدة توريث الخطيه , وبالخطيه الموت في جهنم , من أدم و حواء لنسلهما بلا نهايه , تكون مريم أم يسوع قد ورثت الخطيه عن أمها و أبيها , ويكون يسوع قد ورث الخطية عن أمه .
=== سيقول لنا مسيحي أرثوذكسي متفلسف : إن مريم حل عليها الروح القدس فطهرها من خطية أدم و حواء, وبالتالي لم يرث يسوع خطيه .فنقول لهم : فلماذا اختتن و الختان هو علامة خلع الخطيه من جسد المؤمن كما قال كتابكم ؟ و لماذا قدمت أمه ذبيحتان عنها و عنه أمام الكاهن بعد ختانه ليستغفر لهما ؟ و لماذا اعتمد بمعمودية التوبه لمغفرة الخطايا على يد يوحنا ليتبرر يسوع كما قال كتابكم ؟
==== و سيقول لنا مسيحي كاثوليكي : بل إن مريم حبلت بها أمها بلا دنس , أي بدون توريث خطيه , فكانت مريم بدون خطيه موروثه , و بالتالي خلا يسوع من ميراث الخطيه .
= و سيرد عليه مسيحي بروتستانتي و يقول : إن الحبل بلا دنس هو خرافة من اختراعكم و ليس لها أصل في الكتاب المقدس كله , ولا يوجد دليل عليه إلا من القراّن و أحاديث النبي محمد , فقد أمنتم بالقراّن و الإسلام يا كاثوليك .
= و أقول للمسيحيين : كلكم مخطئون . نريد الرد من كتبكم . فهل يقدر أحدكم على تقديم الدليل ؟ أللهم لك الحمد على نعمة الإسلام و نعمة القراّن و بعث محمد صلى الله عليه و سلم لتهدي به العالمين .