أحسنت جداً يا رئيسنا الذكي الشجاع:
القرار الشجاع أشار اليه الرئيس في خطابه يون أقسم اليمين في الميدان , وهو تصحيح للحكم العسكري الخاظيء بحل مجلس الشعب , و هو استرداد الرئيس لسلطاته , وهذا هو حقه الدستوري بصفته الرئيس الأعلى لمجلس القضاء و القائد الأعلى للقوات المسلحه و الرئيس الأعلى للشرطه . برافو يا رئيسنا . كيف يقف رئيس بلا حكومه و بلا مجلس شرعي أمام غيلان اللامبارك في كل المناصب الأولى للدوله , المعوقات رهيبه أمام لمنعه من تكوين حكومة , و للعلم فإن حكومة الإخوان جاهزه , وهؤلاء الغيلان يضغطون لمنعه من تكوين حكومة متعددة الأطياف حتى يلجأ إلى حكومة الإخوان فيأكلوه . ولكنه طلع أذكى و أشجع منهم . برافو يا ريس .