أشكو إلى الله , و أنا صائم :
نريد الإنصاف , بعد 37 سنه خدمة في الطب , نحصل على الفتات .
هذه قيمتنا عند الحكومه ؟
و شكونا إلى كل المسئولين , و لنقابة الأطباء , و رفعنا قضايا , ولم نحصل على أي إنصاف , فلم أجد إلا أن أشكو الجميع إلى الله و أنا صائم .
الظلم واقع على الأطباء المتعاقدين في عيادات التأمين الصحي , ومستمر , منذ سنة 2000 حتى اليوم , مع أننا نمثل أكثر من تسعين بالمائة من أطباء عيادات التأم
ين الصحي للمدارس و المنتفعين .
و بعد 37 سنه خدمه :
المرتب 800 جنيه
و الحوافز مثلهم
و لا يوجد غير ذلك

و العلاوه الدوريه سبعة عشر جنيهاً , زادت هذا العام إلى ثلاثة و عشرون جنيهاً لأن الرئيس محمد مرسي زاد النسبه إلى 15 %.

و مكافأة نهاية الخدمة إثنى عشر ألف جنيه فقط
و المعاش ستمائة و خمسون جنيهاً

و بعد انتهاء الخدمه , نظراً للحاجه , نتعاقد بعقد فوق السن لنعمل أربع ساعات يومياً بدون أجازات مدفوعه , بمبلغ 700 جنيه .

لأنه من سنة 2000 تم إيقاف الأساسي عند 432 جنيه , بفكرة خبيثه لموظف مؤذي , و أما العلاوات السنويه فيتم حسابها على أساسي بداية التعاقد وهو 180 جنيه , ولا تضاف العلاوات إلى الأساسي , بنظام استعباد لا يوجد له مثيل في أي مهنه في مصر أو في العالم كله .,
فتوقف الأساسي و توقفت أي زيادات في الحوافز أو المكافاّت من سنة 2000
و النقابات مشغوله بنفسها و مصالحها الشخصيه فقط
و كل وزير يعطينا وعود في بداية توليه الحكم ثم ينشغل بما هو أهم وهو الصفقات و العمولات .
نشكوكم إلى الله , يا من توليتم الحكم و الوزارات و النقابات من سنة 2000 إلى اليوم
أللهم انصفنا و رد الأذى على من أذانا و اجعل ثأرنا على من ظلمنا
اللهم أمين .