حملة مسعورة منظمه ضد مصر و شعبها و رئيسها المحترم
حسبنا الله و نعم الوكيل ,أللهم أكفينا شرهم بما شئت و أرنا فيهم أيات انتقامك .
يقود اللاحسني و أعوانه و أسرته , هذه الحمله , ضد الإسلام أساساً , بقيادة اللاشفيق من الخارج , و يستعين بالطامعين في كرسي عرش مصر من المرشحين الساقطين كلهم على اختلاف توجهاتهم , و أعوانهم حتى من المدعوين إسلاميين و سلفيين , و بدعم القضاه الفاسدين من رجال النظام السابق , و رجال و نساء النظام المدعو كذباً ( إعلام ), بينما هو شر و كذب و تضليل بلا حياء و لا قيم و أي ضمير و لا خوف من الله .
لذلك أطالبكم أن ندعو الله عليهم في كل صلاة و أثناء الصوم و عند الإفطار أن ينصر الرئيس محمد مرسي و شعب مصر و ثورته , و يرينا في كل هؤلاء المحاربين للإسلام أيات إنتقامه عاجلاً .
و نقول للرئيس محمد مرسي : استمر في طريقك ونحن معك , و نحن الأغلبيه , و اتخذ ما شئت من القرارات و لا تتراجع , وتخلص من بطانة السوء و حكومة النوم و محافظين التخاذل و كل مسئول لا يعمل بجد ضد الفساد , فهؤلاء ركنوا إلى الفساد و المفسدين , فلا تتهاون معهم .
و أدعو الشعب و الشباب المخلص إلى ضرب كل المجرمين بالأحذيه عند منازلهم و مكاتبهم حتى ننصر الإسلام و الثورة , فهذه الحرب أساساً ضد دين الله و ضد ثورة 25 يناير , و الرئيس الفاضل يقف محده ضد كل هؤلاء الأشرار يدافع عن الشعب , فمتى تشعرون به و تخرجوا من صفوف المتفرجين و تكونوا ثواراً من جديد , ولا تغرنكنم المليونيات فكلها لأغراض شخصيه ضد الإخوان حتى ولو كانت في ثوب ديني , فهي غيرة من نجاح الإخوان السابق و اللاحق بإذن الله , و إن غدًٍ لناظره قريب .