دعوة لتطهير الأزهر و جامعاته:
مع أن زيارة الإيرانيين لمصر , بوصفهم ( شيعه إثنى عشريه ) , أثارت الدنيا غتد البعض , لأنهم خطر على شعب مصر ( أهل السنه ) ,إلا أنني سمعت و قرأت أن جامعات الأزهر , من زمان , تقوم بتدريس المنهج ( الشيعي الإثنى عشري ) لطلابها , على أنه ( مذهب فقهي إسلامي خامس ) مثل المذاهب الفقهيه الأربعه , و يتخرج مئات الطلبه و الطالبات سنوياً من خريجي الأزهر على مذهب الشيعه , و يزداد المدرسون و المعيدون و الأساتذه في القسم ( الشيعي ) و ينتشر هؤلاء الخريجون و الخريجات و معلموهم في ربوع مصر يتعبدون لله بهذا المذهب ( الشيعي ) و ينشرونه و يتزوجون بنات و أبناء المسلمين لينجبوا ( شيعه ) و ذلك مستمر من أيام اللامبارك الذي يمدحه البعض بأنه لم يفعل ما فعله الرئيس مرسي مع الشيعه , و شيخ الأزهر السابق و الحالي هما أساس هذه البلوى , فأي الخطرين أكبر يا من حاربتم السياحه الإيرانيه لمصر , و حرمتم مصر من أموال كثيره في وقت هي في أحوج ما فيه الى المال, و سكتم عن شيخ الأزهر الحالي و السابق و إجرام مبارك و أمن الدوله , و شتمتم محمد مرسي و مدحتم مبارك و نظامه . هل هذا جهل ؟ أم هي لعبة السياسه القذرة ؟